ريال مدريد يواصل تدريباته لمواجهة خيتافي بغيابات عديدة

خاض ريال مدريد اليوم الخميس 30 ديسمبر/ كانون الأول حصته التدريبية قبل الأخيرة لهذا العام في مدينته الرياضية، ضمن تحضيراته لمواجهة خيتافي في الجولة 19 من الدوري الإسباني لكرة القدم نهار الأحد المقبل.

وتدرب الويلزي غاريث بيل بمفرده على أرض الملعب بعد التغلب على فيروس كورونا، وكذلك داني كارفاخال الذي لا يزال يعاني من آلام عضلية، ما يمنعه من العودة إلى المجموعة، وتتواصل الشكوك بشأن مشاركته أمام خيتافي.

وجرت جلسة المران دون وجود تيبو كورتوا، في انتظار الحصول على إذن للانضمام إلى التدريب بعد إعطاء نتيجتين سلبيتين متتاليتين في اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR).

وغاب عن المران أيضا فيديريكو فالفيردي وإدواردو كامافينجا اللذان جاءت نتيجة اختباريهما سلبية الخميس، وينتظران معرفة نتيجة اختبار مماثل آخر الجمعة، وكذلك غاب فينيسيوس جونيور ولوكا يوفيتش بسبب إصابتهما بـ”كوفيد-19″. وعلى هذا النحو، واصل ريال مدريد استعداداته للظهور الأول بعد عطلة عيد الميلاد.

وعاد بيل، الذي أتم المران داخل المنشآت الأربعاء، إلى التدريبات على أرض الملعب، لكنه لا يزال يتدرب بعيدا عن المجموعة، الأمر نفسه يحدث مع كارفاخال الذي يودع 2021 بإصابات عضلية منعته من جديد من التدرب بشكل طبيعي.

وسيودع فريق ريال مدريد عام 2021 بجلسة تدريبية مسائية أخيرة يوم الجمعة خلف أبواب مغلقة في مدينته الرياضية، حيث يأمل المدرب كارلو أنشيلوتي ألا يعاني المزيد من اللاعبين من الإصابات بالفيروس التاجي، وأن يتلقى أخبارا جيدة بشأن كورتوا وفالفيردي وكامافينجا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى