لوكاكو يهاجم مدرب تشيلسي ويريد العودة إلى إنتر ميلان!

هاجم النجم البلجيكي روميلو لوكاكو مدربه الألماني توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، ووجه انتقادات لاذعة لتكتيكاته، وأعلن أنه “غير سعيد” في قلعة “ستامفورد بريدج”.

وكشف لوكاكو ابن الـ 28 عامًا، الذي انضم إلى “البلوز” في صفقة قياسية للنادي بلغت 97.5 مليون جنيه إسترليني من إنتر ميلان بداية هذا الموسم، في حوار مع شبكة “سكاي سبورتس” اليوم الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول، أنه يحلم بالعودة إلى إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي في المستقبل، وعبر عن أسفه لرحيله عن ملعب “جوزيبي مياتزا”.

وحقق البلجيكي نجاحًا كبيرًا خلال مشاركاته مع “البلوز” هذا الموسم، حيث سجل خمسة أهداف في ثماني مباريات بالدوري الإنجليزي، ومع ذلك فإن تأثيره في الفريق كان محدودًا بسبب الإصابات وفيروس كورونا، في حين أن توخيل أبعده عن التشكيلة الأساسية في مباريات كان فيها جاهزا بدنيا.

وافتتح مهاجم إيفرتون ومانشستر يونايتد السابق التسجيل في مباراة الأربعاء أمام برايتون، لكنه شعر بخيبة الأمل بعد أن فرّط تشيلسي بالفوز وانساق للتعادل في نهاية المباراة.

وعن مركزه في تشيلسي قال لوكاكو:” جسديًا أنا بخير، لكنني لست سعيدًا بمركزي الحالي في تشيلسي، لقد اختار توخيل اللعب بنظام لعب آخر – لن أستسلم وسأكون محترفاً، لا يمكنني الاستسلام الآن”.

لوكاكو منزعج من تركه إنتر ميلان

وعن تركه إنتر ميلان والانتقال إلى تشيلسي شدد لوكاكو بالقول: “كل ما حدث الصيف الماضي لم يكن من المفترض أن يحدث، أفكر كثيرا كيف تركت إنتر، الطريقة التي تركت بها النادي، كيف تواصلت مع جماهير الإنتر، وهذا الأمر يزعجني لأنه لم يكن الوقت المناسب”.

وأكمل الدبابة: “الآن هو الوقت المناسب لمشاركة مشاعري، لطالما قلت إن إنتر في قلبي، أعلم أنني سأعود إلى الإنتر، آمل حقًا ذلك، أنا أحب إيطاليا، هذا هي اللحظة المناسبة للتحدث وإعلام الناس بما حدث”.

وختم: “آمل حقًا من أعماق قلبي أن أعود إلى الإنتر ليس في نهاية مسيرتي، ولكن عندما أكون في أعلى مستوياتي من أجل تحقيق المزيد من الألقاب والبطولات. أريد أن أعتذر لمشجعي الإنتر، توقيت كلامي كان خاطئًا: ما فعلوه من أجلي سيبقى إلى الأبد”.

ولعب لوكاكو موسمين بقميص إنتر ميلان شارك خلالهما في 96 مباراة، وسجل 64 هدفًا، وكان سببًا أساسيًا في تتويج الإنتر بلقب الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى