هذه هي وجهات عبد الرزاق حمد الله المُحتملة بعد الرحيل عن النصر

حل المغربي عبد الرزاق حمد الله، المحترف في صفوف نادي النصر السعودي، يوم الأحد، بالرياض، بعد الراحة التي حصل عليها تزامنا وفترة التوقف الدولي، في وقت مازال الغموض يلف مستقبله مع الفريق السعودي.

ويدخل عبد الرزاق حمد الله يناير المقبل، الفترة الحرة من عقده التي تتيح له التوقيع لأي فريق مجانا دون العودة إلى فريقه.

وحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، فإن إدارة النصر لم تفتح بعد باب المفاوضات، لتجديد عقد اللاعب المغربي.

وينتظر مسؤولو الفريق السعودي قرار المدرب الجديد للفريق، الذي سيكون حاسما في استمرار حمد الله أو مغادرته، حسب الصحيفة ذاتها.

وأكد موقع “سعودي سبورت”، نقلا عن تقارير برازيلية، أن البالغ من العمر 31 عاما، أصبح اسمه مرتبطا بالانتقال إلى كورينثيانز البرازيلي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وأوضح أن المهاجم المغربي مرشح بقوة لتعزيز صفوف كورينثيانز، علما أن النصر الإماراتي والريان القطري يرغبان بدورهما في ضم اللاعب الأسبق لأولمبيك آسفي.

يشار إلى أن حمد الله انتقل إلى النصر خلال “الميركاتو” الصيفي للموسم الرياضي 2019/2018، قادما من دوري نجوم قطر، وتحديدا نادي الريان.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى