إعلامي فرنسي يُهاجم أشرف حكيمي ويتهمه باتهامات خطيرة

هاجم الإعلامي الفرنسي، دانييل ريولو، بحدة، المغربي أشرف حكيمي، بعد التعادل الذي اكتفى به باريس سان جيرمان أمام أولمبيك مارسيليا، أول أمس الأحد، لحساب الجولة الـ11 من الدوري الفرنسي، مُعتبراً أن صاحب الـ22 سنة اعتاد على الحياة الباريسية التي لا تتماشى في جانب منها مع الكفاءة الكروية.

وقال المتحدث نفسه في تصريح صحفي: “حكيمي اكتشف باريس، وإذا لم يتمالك نفسه فإنه سيغرق، إنه يتمتع كثيرا بالحياة الباريسية، لذلك انخفض مستواة في الوقت الحالي”.

وأضاف ريولو: “لن أتكلم حتى عن صورته التي نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي يظهر فيها حاملا بندقية رفقة بعض أصدقائه”.

وسبق للإعلامي الفرنسي أن انتقد مجموعة من المحترفين المغاربة في وقت سابق، أبرزهم المدهي بنعطية ويونس بلهندة.

كما يتعرض حكيمي بين الفينة والأخرى لحملة عنصرية من بعض الجهات السياسية بفرنسا، خاصة بعد تصريحه الذي قال فيه بأنه اختار اللعب مع الفريق الباريسي بسبب الجالية المسلمة الكثيرة بفرنسا.

وكان حكيمي قد شارك في “كلاسيكو فرنسا” وتعرض للطرد في الجولة الثانية، ضمن المواجهة التي حسمها التعادل بدون أهداف بين الطرفيْن، وهو ما استغله ريولو لمهاجمة الدولي المغربي.

ويبقى مردود نجم إنترناسيونالي السابق مميزاً منذ وصوله إلى فريق العاصمة الفرنسية، حيث سجّل ثلاثة أهداف وقدَّم تمريرتيْن حاسمتيْن، حتى أن هناك بعض المنابر الإعلامية والمحللين الذين اعتبروه أفضل صفقة صيفية لباريس سان جيرمان.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى