انقلاب “فاشل” في السودان كاد أن يُهدد مصير مباراة المغرب و المنتخب السوداني

تمكنت القوات السودانية، اليوم الثلاثاء، من إحباط محاولة انقلاب عسكري، كانت تهدف لإسقاط نظام الحكم الحالي في البلاد.

ووفقا لوسائل إعلام سودانية، فقد خطط عدد من جنود وضباط سلاح المدرعات، الذين حاولوا السيطرة على بعض المؤسسات الحكومية، منها مبنى الإذاعة، بقيادة اللواء عبد الباقي بكراوي، لكن تم التصدي لهم.

وتقرر أن يستقبل المنتخب السوداني لكرة القدم، مباراته أمام غينيا ضمن تصفيات كأس العالم “قطر 2022” على الأراضي المصرية، بعد الملاحظات “السلبية” العديدة التي وجهها الاتحاد الدولي لكرة القدم بخصوص ملاعب البلاد، إذ من الممكن أن يخوض باقي المباريات الأخرى ومنها مواجهة المغرب في “أرض الكنانة” كذلك.

وكادت أن تؤثر الأحداث المذكورة، على مصير مباراة المنتخب السوداني والمغرب، التي من المقرر إجراؤها في الـ11 من شهر نونبر القادم بالخرطوم، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022”.

وشهدت غينيا أحداث مشابهة قبل يوم من لقاء المغرب لحساب الجولة الثانية من التصفيات المونديالية، غير أن الانقلاب كان ناجحا، ما تسبب في تأجيل المباراة لأجل غير مسمى.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى