نايف أكرد: “عشنا لحظات جد صعبة لم نتخيل أن نعيشها من قبل”

قال نايف أكرد، مدافع المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، إن العناصر الوطنية عاشت لحظات صعبة بكوناكري الغينية أمس الأحد، بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد، في الوقت الذي كانت تستعد لمواجهة المنتخب الغيني لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

وقال لاعب رين الفرنسي في تصريح له بعد العودة إلى أرض الوطن: “الحمد لله على عودتنا إلى المغرب بسلام، عشنا لحظات صعبة، لم نكن نتخيل أنها ستحصل معنا في يوم من الأيام كلاعبين”.

وأضاف: “أتقدم بالشكر الجزيل لجلالة الملك محمد السادس، الذي سهر على عودتنا في أقرب وقت ممكن، كما أمن لنا حراسة مشددة أمام الفندق بالديار الغينية”.

وواصل قائلا: “شعرنا بالخوف هناك أثناء الأحداث التي عاشتها كوناكري، لكن الأهم هو أننا عدنا إلى المغرب بسلام، وأجدد الشكر للملك”.

تجدر الإشارة، إلى أن مباراة المنتخب المغربي ومضيفه الغيني، برسم الجولة الثانية من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022″، كانت مقررة يومه الإثنين (17:00 غرينيتش+1)، لكن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرر تأجيلها لأجل غير مسمى.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى