خليلوزيتش يُغضب الجماهير المغربية

تجاهل وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، لاعبي البطولة الاحترافية، بعد أن كشف اليوم عن اللائحة المستدعاة لمواجهتي السودان وغينيا لحساب الجولتين الأولى والثانية من الإقصائيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ونشر الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أمس الخميس، اللائحة النهائية التي وجه إليها المدرب البوسني الدعوة للدخول في المعسكر الإعدادي المقبل، بعد أن تم إلغاء الندوة الصحافية بسبب إصابة وحيد بفيروس كورونا المستجد.

ووجه خليلوزيتش الدعوة إلى الحارس أنس الزنيتي، حامي عرين الرجاء الرياضي، كحارس ثالث مع النخبة الوطنية بعد ياسين بونو ومنير المحمدي؛ في حين لم يضع البوسني ثقته في أي لاعب محلي، ما أثار استغراب الرأي العام الرياضي الذي كان ينتظر وجود بعض الأسماء المحلية التي تتألق مع أنديتها محليا وقاريا.

واستغربت فئة عريضة من الجماهير المغربية من غياب “المنتوج المحلي” عن لائحة وحيد خليلوزيتش، خاصة أن هذا الأخير قد أصر على استدعاء لاعبين من الرجاء والوداد الموسم الماضي، على الرغم من حاجة أنديتهم إليهم؛ ما تسبب لهم في إجهاد بدني وأثر على مسار أنديتهم في مشاركاتها القارية.

وما أثار حفيظة الفئة المذكورة بشكل كبير هو استدعاء أسماء تُمارس بأوروبا تفتقد للجاهزية مع أنديتها؛ بل منهم من بات خارج حسابات مدرب فريقه، على غرار منير الحدادي الذي اضطر إلى البحث عن ناد جديد خلال “المركاتو” الحالي بعد أن وجد نفسه خارج مفكرة مدرب الفريق “الأندلسي”، وسفيان شاكلا وجواد الياميق والوافد الجديد سفيان علاكوش وأيمن برقوق وريان مايي، وهي كلها أسماء تكتفي بلعب دقائق معدودات مع أنديتها مع بداية الموسم الحالي.

وسيستقبل رفاق القائد رومان غانم سايس المنتخب السوداني، في الثاني من شهر شتنبر المقبل، على أرضية “المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله” بالرباط، علما أنهم سيحلون ضيوفاً في السادس من نفس الشهر على غينيا بملعب “لانسانا كونتي”.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى