منير الحدادي “المنبوذ” في إشبيلية يقترب من الرحيل

سيكون منير الحدادي، اللاعب المغربي في صفوف نادي إشبيلية الإسباني، مطالباً بإيجاد وجهة جديدة خلال الأيام السبعة المقبلة؛ بعد خروجه رسميا من مخططات جولين لوبيتيغي، المدير الفني للفريق الأندلسي.

وأبعد لوبيتيغي مجدداً لاعب منتخب المغرب لكرة القدم عن القائمة النهائية لإشبيلية، والتي خاضت مباراة خيتافي، مساء أمس الإثنين 24 غشت، لحساب الأسبوع الثاني من منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني.

قرار لوبيتيغي وضع منير الحدادي أمام تحدٍ لإيجاد نادٍ جديد قبل 31 غشت، موعد إسدال الستار على مرحلة الانتقالات الصيفية لعام 2021.

ولعل أبرز التطورات التي كشفت عنها تقارير إعلامية، اليوم الثلاثاء 24 غشت، تكمن في عودة ديبورتيفو ألافيس لتقديم عرض جديد لإشبيلية يخص الحدادي.

المصادر ذاتها قالت إن النادي عرض الاستفادة من خدمات منير الحدادي على سبيل الإعارة، ولمدة موسم رياضي واحد، مع إمكانية الشراء النهائي.

وسبق لمنير الحدادي اللعب لنادي ديبورتيفو ألافيس معاراً من برشلونة، قبل أن يعود النادي الباسكي لتجديد رغبته في الاستفادة من خدمات اللاعب، وحسم الصفقة لصالحه في آخر أيام فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى