ضربة موجعة جديدة لبرشلونة بعد رحيل ميسي

أعلن نادي برشلونة الإسباني، ابتعاد لاعب الفريق الأول، الأرجنتيني سيرخيو أغويرو عن الملاعب لمدة 10 أسابيع على الأقل، إثر تعرضه للإصابة في قدمه اليمني.

من جانبها، قالت تقارير إعلامية، إن الفحوصات الطبية التي خضع لها اللاعب الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، لاعب نادي برشلونة الإسباني، قد كشفت عن خطورة إصابة المهاجم الجديد للنادي الكتالوني، وقد تبعده عن الملاعب حتى شهر أكتوبر المقبل وقد تمتد فترة التعافي حتى نونبر.

وبحسب ما نقله موقع “أرإم سي” عن وسائل إعلامية إسبانية، يعاني نجم فريق مانشستر سيتي سابقًا من تمزق في عضلة الساق اليمنى، وبعد فحوصات أجريت له صباح الاثنين 9 غشت، لن يشارك اللاعب في مباريات فريقه الجديد قريبًا.

يبدو أن صيف 2021 حزين بالتأكيد على نادي برشلونة. وبعد تأكيد رحيل أسطورته ليونيل ميسي، لن يتمكن جمهور النادي الكاتالوني حتى من مواساة أنفسهم بأهداف سيرخيو أغويرو على الأقل.

وكان صاحب الـ33 عاما قد وصل في صفقة انتقال حر الصيف الحالي، وكشف في تصريحات سابقة، أن من أهم أسباب تعاقده مع نادي برشلونة رغبته باللعب إلى جانب مواطنه ليونيل ميسي.

وبحسب ما ورد، يتحرك اللاعب حاليًا على عكازين ويكافح من أجل وضع قدمه اليمنى على الأرض. وبالتالي، فإن غياب الدولي الأرجنتيني سيكون أطول بكثير مما كان متوقعا. وفي سيناريو متفائل، قد يعود إلى المنافسة في أكتوبر، لكن وفقًا لصحيفة موندو ديبورتيفو، لم يتمكن الأرجنتيني من الظهور لأول مرة حتى نونبر.

لذلك سيغيب عن استئناف الدوري الإسباني ومباريات المجموعة الأولى في دوري أبطال أوروبا. ما يشكل ضربة لبرشلونة الذي يأمل التعافي سريعًا من صدمة رحيل قائد الفريق السابق ليونيل ميسي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى