عبد اللطيف الصديقي أمام تحدي صعب في نصف نهائي 1500 متر

يواجه العداء المغربي عبد اللطيف الصديقي، منافسة قوية في نصف نهائي 1500 متر، يوم غد الخميس 5 غشت 2021، في الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020”.

ولن تكون مهمة عبد اللطيف صديقي سهلة وهو ينافس على التأهل إلى نهائي مسابقة 1500 متر في الألعاب الأولمبية، إذ أنه سيواجه نخبة من ألمع نجوم هذا السباق في السنوات الأخيرة، والمرشحين بقوة للتأهل إلى النهائي.

ومن أبرز منافسي الصديقي على التأهل إلى السباق النهائي، العداء الأمريكي ماثيو سنترويتز (31 سنة)، صاحب الميدالية الذهبية في سباق 1500 متر في الألعاب الأولمبية السابقة، في ريو ديجانييرو سنة 2016، والذي يتطلع إلى ختم مساره بإنجاز أولمبي جديد، حسب ما صرح به، أخيرا، لبعض المنابر الإعلامية الأمريكية.

إضافة إلى العداء الأمريكي، سيكون النرويجي الصاعد جاكوب إنجبريغتسن، المحتل للمركز الثاني عالميا، ولديه توقيت شخصي مشجع (3:29:25)، أول مرشح للتأهل إلى النهائي والفوز بالميدالية الذهبية، بحكم أنه سبق له أن فاز، في السنة الحالية، بذهبيتين في بطولة العالم داخل الصالة في بولونيا، في سابقي 1500 و5000 متر، إضافة إلى فوزه بالميدالية الذهبية في بطولة أوروبا داخل القاعة في سباق 3000 متر، سنة 2019.

وينافس أيضاً على التأهل إلى السباق النهائي، كل من الأسترالي ستيوارت مكسوين، متعدد الاختصاصات، والذي يحمل توقيتا شخصيا مشجعا (3:29:51)، وسبق له أن شارك في ملتقى الرباط الماسي سنة 2018، وحل في المركز الثالث في مسابقة 3000 متر، وأيضا الإثيوبي كيبسانغ أبيل (24 سنة).

يذكر أن المغربي عبد اللطيف صديقي، تأهل إلى دور نصف النهائي محتلا المركز الخامس في الدور الأول، محققا توقيت 3:36:30.

ولازال الرقم القياسي العالمي لسباق 1500 متر، في حوزة العداء المغربي المعتزل هشام الكروج، بتوقيت 3:26:00، وحققه في ملتقى روما بإيطاليا في 14 يوليوز 1998.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى