المغرب يفقد مصارعه الوحيد في الأولمبياد بسبب “باسبور كورونا”!

وكالات-طوكيو

أعلن زياد أيت أوكرام، المصارع المغربي الوحيد المؤهل إلى أولمبياد طوكيو، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” انسحابه بشكل رسمي من الألعاب الأولمبية الحالية، على بعد بضعة أيام من انطلاق منافسات المصارعة.

وفي الوقت الذي أكدت مصادر مسؤولة لموفد “الكورة.ما” إلى طوكيو أن المصارع المغربي، ضيع جواز سفره في العاصمة القطرية الدوحة، وفشل في استخراج جواز سفر بديل بعد لجوئه إلى السفارة المغربية في قطر، خرج أيت أوكرام بمبرر جديد، بعدما ربط غيابه عن الأولمبياد بإصابته بفيروس كورونا.

وحسب المعطيات التي توصل لها “الكورة.ما” فإن أيت أوكرام اتصل قبل 4 أيام فقط بمسؤولي الوفد المغربي الموجود حاليا في طوكيو، لإبلاغهم بفقدان جواز سفره, وطلب منهم التدخل لدى السفارة المغربية لاستخراج جواز سفر جديد. فمن أين خرج فيروس كورونا الٱن؟

وإن كان زياد أيت أوكرام قد اكتشف إصابته بالفيروس يومه الخميس 29 يوليوز 2021, فلماذا لم يسافر إلى طوكيو في موعد رحلته الجوية التي كانت مبرمجة أصلا يوم 24 يوليوز 2021 (أسفله المواعيد الرسمية لالتحاق الوفود المغربية بطوكيو) إن لم يكن قد ضيع جواز سفره؟.

وحتى لو سلمنا بأن سبب غياب أيت أوكرام عن الأولمبياد يعود إلى إصابته بفيروس كورونا, فهذا يعني بأنه خضع للمسحة الطبية يوم أمس الأربعاء وتوصل بنتيجتها اليوم, أو أجراها اليوم وتوصل بالنتيجة في اليوم نفسه, وكان ينوي الخضوع لمسحة طبية أخرى يوم غد الجمعة 30 يوليوز 2021, لكون السلطات اليابانية فرضت على الرياضيين إجراء مسحتين طبيتين قبل 96 ساعة و72 ساعة من موعد السفر إلى طوكيو, الذي سيكون بالضرورة في هذه الحالة يوم الإثنين المقبل, أي بعد يوم واحد من الانطلاقة الرسمية لمنافسات المصارعة في الألعاب الأولمبية المبرمجة يوم الأحد 1 غشت 2021, فهل هذا معقول؟

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى