دوناروما يودع ميلان برسالة مؤثرة

ودع جانلويجي دوناروما ناديه السابق، ميلان الإيطالي، مع تأكد مغادرة حارس المرمى صاحب الـ 22 عاما قلعة الروسونيري، واقترابه من تأمين انتقال مجاني إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

ورفض دوناروما تجديد عقده بصحبة ميلان، ومع نهاية الموسم الرياضي الماضي 2020-21، أعلن باولو مالديني، المدير التقني للنادي اللومباردي، الانفصال عن حارس المرمى الإيطالي بعد مسيرة امتدت ثمانية أعوام متتالية (2013-2021).

وانتهى دوناروما لتوه من مشاركة ناجحة رفقة منتخب إيطاليا في النسخة الـ 16 من نهائيات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″؛ إذ أسهم بشدة في تتويج الآتزوري باللقب القاري للمرة الثانية تاريخيا، مع حصده جائزة أفضل لاعب في البطولة.

وأمضى دوناروما اليومين الماضيين في الاحتفال بلقب اليورو، قبل أن ينشر رسالة وداعية لميلان ومُشجعيه، وسط توقعات كبيرة بتوقيعه لصالح باريس سان جيرمان هذا الأربعاء، الموافق 14 يوليوز.

ماذا قال حارس المرمى الإيطالي جانلويجي دوناروما في رسالته الوداعية إلى ميلان؟

كتب دوناروما عبر حسابه الشخصي بمنصة “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي: “بعض الاختيارات تكون صعبة، لكنها جزء من مراحل تطورك كرجل. لقد وصلت ميلان عندما كنت طفلا صغيرا، ولمدة 8 سنوات ارتديت ذلك القميص بفخر؛ كافحنا، عانينا، فزنا، بكينا، احتفلت طويلا مع زملائي اللاعبين، مع المدربين، ومع كل من كان موجوداً وكان جزءا من النادي.. إلى جانب مُشجعينا الذين مثلوا ركيزة ضرورية لما كانت عليه العائلة لسنوات طويلة”.

وأضاف دوناروما: “أنا أيضا حققت الكثير من الأهداف الشخصية بقميص الروسونيري، مثل مشاركتي الأولى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، والتي جاءت في سن الـ 16. عشت سنوات لا تُصدق، سنوات لن أنساها”.

وتابع دوناروما: “الآن، حان الوقت لأقول وداعا. لم يكن اختيارا سهلا، ومنشور واحد لا يكفي بكل تأكيد لشرح الأمر، أو ربما لن أستطيع أن أشرحه أبدا؛ لأنه من الصعب أن تعبر عن أعمق المشاعر من خلال الكلمات”.

وأردف دوناروما: “ما يمكنني قوله الآن إن التغيير يمثل الخيار الأفضل؛ من أجل مواجهة تحديات مختلفة، من أجل النمو والوصول لشخصية متكاملة. جميع مشجعي ميلان الذين قابلتهم، من اليوم الأول حتى اليوم الأخير، دائما ما سيكونون في قلبي، كجزء رئيسي من تلك الرحلة عبر الحياة، والتي جعلتني الشخص الذي أنا عليه اليوم”.

واختتم دوناروما حديثه بقوله: “آمل لميلان كل النجاح الممكن، وأنا أفعل ذلك بقلبي؛ من أجل المودة التي تربطني بتلك الألوان، وهي مشاعر لا يمكن أن تُمحى بطول المسافة أو بمرور الزمن”.

مسيرة جانلويجي دوناروما مع نادي ميلان الإيطالي

– التحق بقطاعات الناشئين لنادي ميلان في يوليو 2013 بعمر 14 عاما.
– تدرج في الفئات السنية وخاض مباراته الرسمية الأولى مع الفريق الأول (ضد ساسولو) بتاريخ 25 أكتوبر 2015.
– خاض 251 مباراة مع الفريق الأول في مختلف البطولات.
– استقبلت شباكه 265 هدفا مع الفريق الأول، وخرج بشباك نظيفة في 88 مباراة.
– أسهم في تتويج ميلان ببطولة كأس السوبر الإيطالية موسم 2016-17.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Gianluigi Donnarumma (@gigiodonna99)

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى