فوزي لقجع يتدخل لإعادة لاعب مهم للمنتخب المغربي

يُراقب فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مستقبل المنتخب المغربي بتركيز وهدوء، إذ يأمل أن يكون زملاء النجم، حكيم زياش، حاضرين في نهائيات مونديال قطر 2022، وأن ينافسوا بقوة أيضاً على لقب كأس أمم أفريقيا في الكاميرون.

وسبق لفوزي لقجع، أن تدخل لإعادة اللاعب، حكيم زياش، لصفوف المنتخب المغربي الأول، بعد خلاف بينه وبين المدرب السابق لـ “أسود الأطلس”، الفرنسي، هيرفي رينار.

وبحسب ما أكده مصدر مسؤول، فإن نجمي المنتخب المغربي، حكيم زياش وسفيان أمرابط، يريدان الحديث مع فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل إعادة زميلهما، نصير مزراوي، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، لصفوف المنتخب المغربي.

وكشف نفس المصدر أن زياش وأمرابط لا يريدان الحديث مباشرة مع المدير الفني وحيد خليلوزيتش، لإعادة اللاعب مزراوي، ولكنهما قررا اللجوء إلى فوزي لقجع مباشرة، لثني المدرب عن قرار إبعاد لاعب مهم، بإمكانه مساعدة المنتخب الوطني، لما يملكه من إمكانيات فنية وبدنية، والتي تجعله قادراً على مواصلة رحلة تألقه الدولي.

ومن المنتظر أن يربط زياش وكذلك أمرابط، اتصالاً بعضو الطاقم الفني للمنتخب المغربي، مصطفى حجي، كي يفتح لهما جسور التواصل مع فوزي لقجع، الذي يحرص بين الفينة والأخرى على الحديث مع بعض لاعبي المنتخب الوطني، لمعرفة حجم التفاهم بين مدرب المنتخب المغربي وباقي لاعبيه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى