أشرف حكيمي يعتز بمغربيته أثناء مراسم تقديمه لاعباً جديداً لباريس سان جيرمان

حرص أشرف حكيمي، النجم الجديد لنادي باريس سان جيرمان، على ارتداء العلم المغربي أثناء مراسم انضمامه إلى فريق العاصمة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إذ وقَّع على عقدٍ يسري مفعوله إلى غاية صيف 2026، قادماً من إنترناسيونالي، في إطار الميركاتو الصيفي الحالي.

وتدثَّر صاحب الـ22 سنة بالعلم الوطني واكتسى به عند تقديمه إلى وسائل الإعلام عقب إمضائه رسمياً في كشوفات سان جيرمان؛ وهي الخطوة التي لقيت استحسان الجماهير المغربية، التي رأت أن حكيمي ظل وفياً لأصوله وجذوره ومُعتزّاً بجنسيته.

ووصلت القيمة المالية لصفقة انتقال اللاعب إلى وصيف دوري الدرجة الأولى الفرنسي لـ71 مليون يورو تشمل المتغيرات والحوافز، بعد موسم واحد فقط على انضمامه صوب الإنتر بـ40 مليون يورو إضافة إلى خمسة ملايين أخرى كمتغيرات.

وأعرب حكيمي عن فخره بارتداء قميص باريس سان جيرمان، مؤكداً سعيه إلى تقديم كل ما لديه في سبيل تحقيق الأهداف الجماعية المُسطّرة داخل النادي، في الوقت الذي اعتبر فيه رئيس الـ”psg”، ناصر الخليفي، أن المغربي يُعد ضمن أفضل الأظهرة على الصعيد العالمي.

واضطر إنترناسيونالي إلى التخلي عن الدولي المغربي للحصول على سيولة مالية تُساعده على تقليص الأزمة المادية التي يشكو منها، جراء التداعيات الاقتصادية لجائحة “كورونا”، علماً أن اللاعب ساهم بوضوح في تتويج الفريق بلقب “سيري آ” الموسم الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى