رونار: “مواجهة المنتخب المغربي تعني لي الكثير والمغرب بلدٌ سيظل في قلبي”

أكَّد هيرفي رونار، مدرب المنتخب السعودي، أن مواجهة المنتخب المغربي في كأس العرب ستكون حُبلى بالمشاعر والذكريات، بعدما أوقعت قرعة المسابقة الطرفيْن في المجموعة الثالثة، مُشيراً إلى أنه قضى وقتا ممتعاً لدى إشرافه على تدريب “أسود الأطلس” ما بين سنتيْ 2016 و2019.

وقال المدير الفني الفرنسي في تصريح إعلامي أعقب مراسيم سحب قرعة كأس العرب، يوم الثلاثاء، بالعاصمة القطرية الدوحة: “أحتفظ بذكريات جميلة وطيبة من تجربة تدريبي للمنتخب المغربي. اللعب أمامه يعني لي الكثير، فالمغرب سيظل في قلبي”.

قائد العارضة الفنية لـ”المنتخب المغربي” في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا أردف قائلاً: “قضيت هناك ثلاث سنوات رائعة مع مجموعة رائعة، كما حظيت بدعم ومساندة الاتحاد المغربي، غير أن كل ذلك صار في عِداد الماضي الآن، أنا حاليا مدرب للمنتخب السعودي، وأتطلع إلى المستقبل والوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022”.

وامتدت مرحلة تدريب “الثّعلب” للمنتخب الوطني المغربي ثلاث سنوات ونصف، وقاد رِفاق أشرف حكيمي إلى الدور الثاني من نسختيْ كأس أمم أفريقيا سنتيْ 2017 و2019، فضلاً عن نهائيات كأس العالم التي أُقيمت بروسيا سنة 2018، وذلك بعد غياب لـ20 سنة عن المحفل المونديالي.

وستُقام منافسات كأس العرب ما بين فاتح و18 دجنبر القادم في قطر، ومن المُنتظر أن يُشارك فيها المنتخب الوطني المغربي بالمحليين، بقيادة الإطار الحسين عموتة، الذي توج رفقة “أسود البطولة” بلقب كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين “طوطال الكاميرون 2020” شهر فبراير الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى