مزراوي والإدريسي ولبيض أبطالا لكأس هولندا

توج أياكس أمستردام بطلا لكأس هولندا إثر فوزه القاتل والدرامي على فيتيس آرنهم (2-1) في النهائي الذي احتضنه ملعب (دي كويب) في روتردام اليوم الأحد.

انتهى الشوط الأول بهدف في كل شبكة، حيث تقدم أياكس أولا في النتيجة في الدقيقة 23 بفضل لاعب الوسط الشاب ريان غرافينبيرش.

ولكن أدرك فيتيس التعادل سريعا بعد 7 دقائق عن طريق المهاجم البلجيكي الشاب إيكوما لويس أوبيندا.

وفي الدقيقة 86 لعب فيتيس منقوصا من لاعب إثر طرد جاكوب راسموسين ببطاقة حمراء مباشرة.

استغل أياكس النقص العددي في صفوف منافسه ليقتنص لقب الكأس بهدف قاتل سجله النجم البرازيلي الشاب ديفيد نيريس في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتعد هذه هي المرة الثانية تواليا التي يقف فيها أياكس على منصات التتويج في الكأس، حيث أن نسخة العام الماضي ألغيت بداعي تفشي جائحة كورونا، ليضيف لقبه الـ20 في البطولة التي يتربع على عرش المتوجين بها، ويبتعد بفارق 7 ألقاب عن ملاحقه فينورد.

أما فيتيس فاكتفى باللقب الوحيد الذي حصده في 2017 على حساب فان فولفسفينكل، في النهائي الخامس له.

وبهذا يقترب أياكس من الجمع بين الثنائية المحلية (الدوري والكأس) للمرة الثانية تواليا، بعد أن نجح في تحقيق هذا الإنجاز في موسم (2018-19).

تجدر الإشارة إلى أن الثلاثي المغربي زكرياء لبيض ونصير مزراوي وأسامة الإدريسي ظلوا حبيسي كرسي الاحتياط طيلة المباراة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى