إقالة جماعية لمدربي المنتخبات الوطنية

أقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على إقالة مدربي جميع المنتخبات الوطنية، باستثناء زكرياء عبوب، مدرب منتخب أقل من 20 سنة، الذي نجح في مهامه وقاد المنتخب الوطني إلى التأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2020 التي أجريت بموريتانيا.

وقرر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إقالة جميع مدربي المنتخبات ومساعديهم، إذ أكد مصدر جامعي أنه المدربين ومساعديهم وقعوا رسميا وثيقة إقالتهم.

وأقدمت جامعة الكرة على إنهاء التعاقد مع كل من الاسباني سيرديو بيرنار، مدرب أقل من 17 سنة ومساعده بدر القادوري، كما أقالت الجامعة مدرب منتخب أقل من 17 سنة طارق مخناس، ومعه مساعده رشيد روكي.

كما أقالت الجامعة الأمريكية كيبي ليندسي، التي كانت مشرفة على كرة القدم النسوية، علما أن الجامعة سبق لها أن أٌقالت أيضا الفرنسي بيرنارد سيموندي، والبرتغالي جواو أروزو مدربا المنتخب الوطني للشباب، قبل أن يخلفهما زكرياء عبوب.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى