نجم ليفربول : “لو كنت مكان حكيم زياش لَطَرَقْتُ باب توخيل واستفسرته عن أسباب عدم مشاركتي”

أبدى الدولي الهولندي السابق، ديرك كويت، تذمُّره من عدم اعتماد الألماني توماس توخيل، مدرب تشيلسي، على لاعبه المغربي حكيم زياش، مُطالباً هذا الأخير بمكاشفة مديره الفني ومحاولة استيضاح أسباب “تهميشه”، لاستجلاء الرؤية والمستقبل قبل الحسم في مصيره مع النادي اللندني.

وقال نجم فينورد وليفربول سابقاً في حديثٍ على قناة “زيغو” الهولندية: “لو كنت أنا هو زياش، لطرقت باب توخيل واستفسرته عن دوافع عدم مشاركتي، وربما إيجاد نادٍ آخر في الميركاتو الصيفي المقبل”.

وظل صاحب الـ28 سنة حبيس دكة البدلاء في مباراة فريقه أمام بورتو، التي فاز بها “البلوز” بهدفيْن نظيفيْن، اليوم الأربعاء، على أرضية ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” في إِشبيلية، لحساب ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

كما لم تتجاوز مدة مشاركة اللاعب في آخر مباراة بمنافسة الدوري الإنجليزي الممتاز أمام وست بروميتش ألبيون 30 دقيقة، حيث ضحَّى به المدير الفني الألماني بعد النصف ساعة الأولى وعمد إلى تغييره، نتيجة طرد المدافع البرازيلي تياغو سيلفا.

وتقلَّص حضور حكيم زياش داخل الكتيبة اللندنية منذ قدوم توخيل وتسلمه مقاليد الإشراف على العارضة الفنية للفريق، مُقارنةً بالأدوار الطلائعية والجوهرية التي كان ينهض بها المغربي في عهد سلفه فرانك لامبارد.

يُشار إلى أن نجم أياكس أمستردام السابق خاض 27 مقابلة هذا الموسم ما بين أساسي وبديل مع “البلوز”، سجَّل فيها أربعة أهداف وقدَّم أربع تمريرات حاسمة، في أول موسم له في الكرة الإنجليزية بعد قدومه إليها من نادي العاصمة الهولندية بحوالي 40 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى