آدم ماسينا : “أشكر زملائي والمدرب والجامعة.. يا لها من تجربة”

وجَّه آدم ماسينا، ظهير المنتخب الوطني المغربي، شُكره لمُختلف مكونات المجموعة وكذلك الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على المعاملة التي لقيها لدى تواجده في معسكر “أسود الأطلس”، الذي انتهى، يوم أمس الثلاثاء، وعرف خوض مقابلتيْ موريتانيا وبوروندي.

ونشر لاعب واتفورد الإنجليزي تدوينة عبر حسابه الرسمي على الموقع الاجتماعي “أنستغرام” جاء فيها: “شكرٌ كبير للجميع، للاتحاد المغربي وزملائي والمدرب وطاقمه، وأشكر من أظهر لي عاطفة لا مثيل لها، شكرا لكم، يا لها من تجربة”.

وخاض آدم ماسينا صاحب الـ27 سنة مواجهتيْ موريتانيا وبوروندي كأساسي، شاغلاً الرواق الأيسر الدفاعي الذي عانت فيه الكرة الوطنية منذ سنوات من محدودية الخيارات البشرية.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Adam Masina (@adammasina)

وكان المنتخب الوطني قد تعادل مع موريتانيا بدون أهداف، يوم الجمعة الماضي، ثم انتصر، يوم أمس الثلاثاء، على بوروندي بهدف نظيف، لحساب الجولتيْن الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم أفريقيا المقررة بالكاميرون السنة القادمة.

وضمن ماسينا ورفاقه عبورهم رسمياً إلى المحفل القاري القادم، ومن المُنتظر أن ينطلقوا في رحلة التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر في شهر يونيو المقبل.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى