المنتخب التونسي يقسو على ليبيا بخماسية والجزائر تفرط في الفوز ضد زامبيا

تعرّضت آمال المنتخب الليبي في التأهل إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2022 بالكاميرون لضربة قاضية بعد الخسارة الكبيرة أمام المنتخب التونسي 2-5، اليوم الخميس 25 مارس، في المرحلة قبل الأخيرة من التصفيات.

في منافسات المجموعة العاشرة، كان المنتخب الليبي البادئ بالتسجيل عبر لاعبه مؤيد اللافي في الدقيقة (21)، لكن المنتخب التونسي أبى إلا أن يعود في النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وأدرك التعادل عبر مدافعه ياسين مرياح في الدقيقة (39).

في الشوط الثاني، بدأ المنتخب التونسي بقوة واستطاع تسجيل هدفين خلال 3 دقائق عبر مهاجم الزمالك المصري سيف الدين الجزيري في الدقيقة (48) ومحمد دراغر في الدقيقة (51)، قبل أن يقلص مؤيد اللافي النتيجة بهدف ثاني له ولمنتخبه في الدقيقة (54)، ثم عاد نسور قرطاج وسجلوا هدفين عبر كل من أنيس سليمان (84) والجزيري (90+3).

وحاول المنتخب الليبي العودة في اللقاء دون جدوى ليفقد أمله في بلوغ النهائيات، حيث كان بحاجة للفوز ليبقي على حظوظه كاملة للتأهل، لكنه لم ينجح وتجمد رصيده عند 3 نقاط في المركز الأخير بفارق 6 نقاط خلف منتخب غينيا الاستوائية الثاني والذي فاز على تنزانيا بهدف نظيف وضمن عبور لنهائيات الكاميرون، فيما أكد منتخب نسور قرطاج سطوته على المجموعة ورفع رصيده 13 نقطة في الصدارة.

وضمن مباريات المجموعة الثامنة، عزّز منتخب الجزائر حامل اللقب مركزه في الصدارة بتعادله 3-3 أمام مضيفه منتخب زامبيا (تابع تفاصيل المباراة كاملة)، بفضل أهداف رشيد غزال (19) وإسلام سليماني (25 و55)، مقابل ثلاثية لزامبيا سجلهما باتسون داكا (34 و80 من ركلتي جزاء) وكليتوس شاما (52).

بهذا التعادل، رفع ثعالب الصحراء رصيدهم إلى 11 نقطة في الصدارة، وأهدى منتخب زيمبابوي بطاقة التأهل بعد أن فاز على مضيفه بوتسوانا بهدف نظيف ورفع رصيده إلى 8 نقاط بفارق 4 نقاط عن بوتسوانا الثالثة وزامبيا الرابعة، قبل جولة من النهاية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى