خليلوزيتش محل انتقاد “نجوم مغاربة” بعد إبعادهم عن المنتخب

أبدى عدد من لاعبي المنتخب المغربي لكرة القدم، استغرابهم من إسقاط أسمائهم عن اللائحة النهائية الخاصة بمباراتي الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أفريقيا للأمم”كاميرون 2021″، والتي كشف عنها وحيد خليلوزيتش، المدير الفني لـ “أسود الأطلس”.

وكان فيصل فجر، المُحترف بصفوف نادي سيفاس سبور التركي، السبّاق للتفاعل مع قائمة خاليلوزيتش عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”، بنشر إحصائياته الفردية رفقة فريقه، مباشرة بعد تقديم المُدير الفني للاعبيه الـ24 بآخر مباريات التصفيات.

بدر بانون، لاعب الأهلي المصري، والاسم الذي وجد في القائمة الموسعة للمنتخب الوطني المغربي قبل إسقاط اسمه، كان له عتاب بدوره على اختيارات خاليلوزيتش، حيث اكتفى بنشر حكمة تتحدث عن الظلم، مرفقا إياها بعلم المغرب، في إشارة منه إلى أن الحديث يتعلق بمنتخب بلاده.

وفاجأ خليلوزيتش الجميع خلال اللقاء الإعلامي لتقديم قائمته النهائية لمباراتي موريتانيا وبوروندي، بالتأكيد على أن بانون كان في منافسة قوية أمام سامي ماي وسفيان شاكلا للحصول على مقعد بقائمته، لكنه فضل اختيار لاعب فياريال على بدر بانون، بسبب بنيته الجسمانية القوية.

ودائماً في الخط الدفاعي للمُنتخب المغربي، عبر جواد الياميق، المحترف بصفوف فريق بلد الوليد الإسباني، عن حيرته بعد غيابه مجددا عن لائحة “الأسود”، بنشر صورة له عبر “إنستغرام”، أرفقها بعبارة استغراب.

فهد موفي، لاعب نادي بورتيمونينسي البرتغالي، كان له رأي أيضا بخصوص خروجه من لائحة المنتخب النهائية، وكتب عبر حساباته الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، أن كرة القدم والقرارات المحيطة بها غير مفهومة.

وأثار وحيد خليلوزيتش الجدل بعد الكشف عن لائحته النهائية، بغياب مجموعة من اللاعبين المحليين والمحترفين، كما تشبث المدير الفني باستدعاء لاعب مصاب، ويتعلق الأمر بسفيان أمرابط، إضافة إلى كل من نايف أكرد، لاعب رين الفرنسي، وأشرف حكيمي، المحترف بصفوف إنتر ميلان، رغم إعلان الناديين عن عدم السماح للاعبيهم الدوليين بالمشاركة بتواريخ “الفيفا” الخاصة بشهر مارس/آذار.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى