حكيم زياش يبرر بدايته الصعبة مع تشلسي

لم يُخف النجم المغربي حكيم زياش عدم رضاه عن الأشهر الستة الأولى له في صفوف نادي تشلسي الإنجليزي، وعدّد مجموعة من الأسباب التي منعت تألقه خلال الفترة الماضية.

وقال حكيم زياش في تصريح نقلته صحيفة “صن” (The Sun) البريطانية، إنه احتاج لبعض الوقت من أجل التأقلم مع الحياة في إنجلترا، وقال “أنا معتاد على وجود أصدقائي وأمي حولي، كان عليّ التعود على غيابهم، وزاد الإغلاق الأمور سوءا، إضافة إلى ذلك، كان عليّ أن أتعلم القيادة على الجانب الآخر من الطريق، لم أتعرض لأي حوادث، لكن كان الأمر صعبا للغاية في البداية”.

وبخصوص مستواه في الملعب، أوضح مهاجم المنتخب المغربي أنه تأثر كثيرا بالإصابة مع انطلاق الموسم، وقال “بدأت الموسم بإصابة ثم عدت، وبعدها أصبت مرة أخرى، لم تسر الأمور كما كنت أتمنى”، واعترف بأن وتيرة المباريات في إنجلترا أسرع بكثير مما تعود عليه مع فريقه السابق أياكس أمستردام الهولندي.

وتعهد زياش بالعمل على التألق في الفترة المقبلة ومساعدة فريقه الذي بدأ مرحلة جديدة منذ وصول المدرب الألماني توماس توخيل، وأكد أن الأولوية بالنسبة له هي اللعب باستمرار بغض النظر عن الدور الذي سيكلفه به المدرب، وقال “أنا أؤمن دائمًا بنفسي وأعرف ما يمكنني فعله، وأفضل ما لديّ لم يظهر بعد”.

وسجّل زياش هدفين وصنع 4 في 18 مباراة بجميع المسابقات مع تشلسي خلال هذا الموسم، وظهر في مباراة واحدة من بين 4 مواجهات قادها المدرب الجديد توخيل.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى