تطور جديد بخصوص إصابة صلاح

قال الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الإثنين، إنَّ محمد صلاح، جناح ليفربول والمنتخب، سيتوجه بصحبة فريق طبي من ناديه الإنجليزي لإسبانيا، غدًا، للعلاج من الإصابة التي لحقت به في نهائي دوري الأبطال.

وسقط صلاح، 25 عامًا، على كتفه تحت ضغط من سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد، وغادر ملعب كييف، وهو يبكي بعد 31 دقيقة.

وخسر ليفربول (3-1) ليتوج النادي الإسباني بلقبه الثالث، على التوالي و13 في تاريخه.

وأضاف الاتحاد عبر صفحته على “فيس بوك”: “قرر هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد التوجه يوم الأربعاء، إلى إسبانيا، ويرافقه الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب للقاء صلاح وطاقمه الطبي التابع لنادي ليفربول هناك”.

وتابع الاتحاد المصري “سيتوجه صلاح وفريقه الطبي إلى إسبانيا غدا الثلاثاء لخوض فترة علاج من الإصابة هناك بناء على رأي الفريق الطبي لليفربول”.

وتابع “من المقرر أن يعود أبو ريدة وطبيب المنتخب إلى إيطاليا في اليوم ذاته لمباشرة دورهما مع المنتخب فيما يستمر صلاح وطاقمه الطبي هناك لحين لحاقه ببعثة المنتخب في القاهرة”.

ويستعد المنتخب المصري لمواجهة كولومبيا وديا، يوم الجمعة المقبل، على هامش معسكره في إيطاليا، قبل التوجه يوم الثلاثاء التالي، إلى بلجيكا لملاقاة منتخبها.

وبدأ صلاح، برنامجه العلاجي أمس الأحد، حيث أكد في اتصال هاتفي مع الجهاز الفني والإداري للمنتخب، عزمه العودة سريعا إلى صفوف المنتخب.

وفي تغريدة بحسابه على تويتر أمس، قال صلاح هداف الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم “كانت ليلة صعبة للغاية، لكن أنا مقاتل. رغم كل الظروف، أنا واثق أنني سأكون في روسيا (في كأس العالم) لأجعلكم جميعا تشعرون بالفخر. حبكم ودعمكم سيمنحني القوة التي أحتاجها”.

وألقت إصابة صلاح بظلالها على مشاركة مصر في كأس العالم لأول مرة منذ 1990، بعد مشوار في التصفيات لعب فيه مهاجم ليفربول دور البطولة، وكان مصدر الإلهام لفريق المدرب هيكتور كوبر، مثلما فعل في موسمه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم مكون من 38 مباراة بعدما أحرز 32 هدفا.

وسجل صلاح سبعة أهداف وصنع اثنين من بين عشرة أهداف أحرزتها مصر في التصفيات ليقودها إلى نهائيات روسيا.

وتخوض مصر منافسات البطولة الشهر المقبل ضمن المجموعة الأولى التي تضم أوروجواي وروسيا والسعودية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى