مانشستر يونايتد وتوتنهام يبلغان نصف نهائي كأس الرابطة

بلغ نادي توتنهام هوتسبير الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة إثر فوزه الكبير على مضيفه ستوك سيتي 3-1، في اللقاء الذي أقيم الأربعاء ضمن مواجهات دور الثمانية.

وأنهى الفريق اللندني الـ45 دقيقة الأولى، متقدما بهدف حمل توقيع الويلزي غاريث بيل في الدقيقة 22. ولكن بعد 8 دقائق من انطلاق الشوط، أدرك ستوك التعادل بفضل لاعب الوسط الشاب جوردان طومسون.

ثم عاد توتنهام للتقدم مجدداً في النتيجة في الدقيقة (70) عن طريق بن ديفيز، قبل أن يحرز النجم هاري كين هدفا ثالثا في الدقيقة (81).

بهذا التأهل يستعيد “السبيرز” توازنه بعد فترة من الترنح على مستوى النتائج في البريميرليغ خلال آخر 3 جولات بخسارتين وتعادل، وهو الأمر الذي جعله يتراجع للمركز السادس، بعد أن كان منافساً على الصدارة مع ليفربول.

ولحق فريق البرتغالي جوزيه مورينيو بركب المتأهلين للمربع الذهبي بعد كل من مفاجأة البطولة برينتفورد، القسم الثاني، ومانشستر سيتي إلى جانب مانشستر يونايتد.

وحجز مانشستر يونايتد مقعده في المربع الذهبي للبطولة، بتحقيقه الفوز على مضيفه إيفرتون، بهدفين لصفر، في مباراة احتضنها ملعب “غوديسون بارك”، معقل التوفيز، بختام منافسات الدور ربع النهائي للمسابقة المحلية.

وسجل مانشستر يونايتد هدفين قرب النهاية، وقد حملا توقيع كل من الأوروغواياني إدينسون كافاني والفرنسي أنتوني مارسيال، في الدقيقتين الـ 88 والـ6 من الوقت البديل للضائع بالشوط الثاني.

ودانت السيطرة لمانشستر يونايتد على مدار دقائق المباراة، وصنعت كتيبة المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير القدر الأكبر من الفرص، وأنقذه هدفا كافاني ومارسيال المتأخران من مخاطر خوض ركلات الترجيح، حال انتهى اللقاء على وقع التعادل.

وواصل مانشستر يونايتد سلسلة نتائجه الإيجابية بالآونة الأخيرة، مع تحقيقه لـ 3 انتصارات متتالية، إلى جانب تفاديه الخسارة في آخر 4 مباريات، فيما مُني إيفرتون بهزيمته الأولى في 5 مباريات محلية، 4 منها في الدوري الممتاز “بريميرليغ”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى