بركلات الترجيح.. الأهلي يهزم طلائع الجيش ويتوج بكأس مصر

توج الأهلي بلقبه السابع والثلاثين في بطولة كأس مصر، بعد فوزه على طلائع الجيش، بركلات الترجيح، في المباراة النهائية التي احتضنها، السبت، استاد “الجيش” الواقع بمنطقة برج العرب في مدينة الإسكندرية.

ويعد هذا اللقب هو الثالث للأهلي هذا الموسم 2019-20، مع سابق تتويج المارد الأحمر ببطولتي الدوري المصري الممتاز ودوري أبطال إفريقيا.

وخاض الأهلي وطلائع الجيش مباراة ماراثونية من 120 دقيقة، كما احتبست أنفاس الجماهير أمام شاشات التلفاز خلال تسديد 10 ركلات ترجيح، 5 منها لكل فريق، قبل أن يعلن “المارد الأحمر” نفسه بطلا للمسابقة المحلية.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة على وقع نتيجة التعادل الإيجابي، بهدفٍ واحد في كل شبكة، مع تقدم الأهلي عبر جناحه محمود عبد المنعم “كهربا”، الذي روض الكرة ببراعة كبيرة وسدد بيسراه، مسجلا هدفا رائعا من لمسته الأولى عقب دخوله بديلا، عند الدقيقة الـ 18 من زمن الشوط الثاني، قبل أن يرد ناصر ميسي، لاعب الوسط المهاجم في تشكيلة طلائع الجيش، برأسية قاتلة، عادل بها النتيجة، مع الدقيقة الثانية من الوقت البديل للضائع.

ولم تسفر دقائق الشوطين الإضافيين عن تسجيل أهداف جديدة، رغم إكمال طلائع الجيش المباراة بنقص عددي، مع تعرض قلب الدفاع أحمد علاء للطرد، مع الدقيقة السادسة من الوقت البديل للضائع في شوط اللقاء الثاني، وهي وضعية لم يستفد منها لاعبو الأهلي، رغم التغييرات الهجومية التي قام بها الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني للشياطين الحمر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى