انتصار متأخر لمانشستر يونايتد في ملعب نيوكاسل

انتظر مانشستر يونايتد حتى الدقائق الأخيرة لكي يحقق فوزاً كبيراً على مستضيفه نيوكاسل 4-1 في المباراة التي جرت على ملعب سانت جيمس بارك لحساب الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.
وهذه هي المرة العاشرة التي يقلب فيها اليونايتد النتيجة على مستضيفه نيوكاسل في مبارياتهما بالدوري.

بدت الأمور صعبة على رجال المدرب أولي غونار سولشاير الذي يعيش تحت الضغط بعد تلقيه هزيمتين في المباريات الثلاث الماضية ثانيهما كانت ساحقة أمام توتنهام 1-6، وذلك بعد أن تقدم نيوكاسل بوقت مبكر جداً عبر مدافع مانشستر لوك شو خطأ في مرماه (2).

ولكن المدافع العملاق هاري ماغواير عادل الكفة مع انتصاف الشوط الأول بعد أن ارتقى لركلة ركنية حولها عن يسار الحارس (23). وظل التعادل قائما حتى الدقائق الأخيرة، حين نجح البرتغالي برونو فيرنانديز من تعويض اخفاقه في إهدار ركلة الجزاء عند الدقيقة 58، ومنح يونايتد التفوق بعد هجمة مرتدة غاية في التنظيم ختمها بشكل مثالي بتسديدة في الزاوية البعيدة (86).

وبهذا الهدف بات النجم البرتغالي مساهما في 19 هدفا في مبارياته الـ18 مع مانشستر يونايتد في “البريميرليغ” حيث سجل 11 هدفا ومرر 8 كرات حاسمة. بينما كان اهداره لركلة الجزاء هو الأول، حيث سبق وأن سجل 10 ركلات ببراعة منذ أن انضم للفريق في يناير من العام 2020.

وفي الدقيقة الأخيرة عزز الواعد الإنجليزي آرون فان بيساكا الفارق بتسجيله الهدف الثالث، ثم أنهى ماركوس راشفورد مهرجان الأهداف في الوقت بدل الضائع حين انطلق خلف كرة طويلة واخترق المنطقة وسدد بقوة في سقف المرمى (90+6).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى