نجم التنس الألماني زفيريف نادم على المشاركة في “أدريا تور”

اعترف نجم التنس الألماني ألكسندر زفيريف، بأنه افتقد الحكمة بشكل كبير عندما شارك في بطولة “أدريا تور” الاستعراضية في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولم تكن المشاركة في “أدريا تور” الخطأ الوحيد الذي ارتكبه.

وأضاف ألكسندر زفيريف في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عقب هزيمته أمام البريطاني آندي موراي، مساء أمس الاثنين في بطولة “ويسترن آند ساذرن” المقامة حاليا في نيويورك: “لقد ارتكبت خطأ بالمشاركة في أدريا تور وكذلك خطأ آخر في الاحتفال بعيد ميلاد بعدها.”

وأضاف: “ارتكبت خطأ فادحا، لذلك أتفهم موقف الناس (الذين أبدوا انزعاجا)”، وأكد زفيريف (23 عاما) أنه عرض نفسه للخطر عندما شارك في بطولة “أدريا تور” التي أطلقها النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش في يونيو الماضي، قبل أن تُلغى بسبب ظهور حالات إصابة بعدوى كورونا.

وخضع زفيريف لفحص كورونا سبع مرات، وجاءت جميع النتائج سلبية، وقال النجم الألماني: “لكن هذا بالطبع لم يكن أفضل شيء”.

وكانت سلسلة بطولات “أدريا تور” الاستعراضية قد أُلغيت بسبب ظهور العديد من حالات الإصابة بعدوى كورونا، وكان ديوكوفيتش نفسه من بين المصابين.

ولم يلتزم اللاعبون حينذاك بقواعد التباعد الجسدي وإجراءات الوقاية، بل التقطت صور للاعبين يحتفلون في ملهى ليلي، واعترف زفيريف أيضا بأنه أغضب منظمي بطولة تالية أقيمت في برلين، بإعلان انسحابه دون سابق انذار.

وأوضح زفيريف: “بعد أدريا تور، إدارتي نصحتني بأنه من الأفضل البقاء في المنزل… خضعت لفحوص سبع مرات وجاءت النتائج سلبية… لكن بطولة برلين شهدت حضور عدد قليل من المشجعين، وأنا ببساطة لم أكن أريد المخاطرة مجددا”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى