عودة هادئة لكن مظفرة لميدفيديف في بطولة سينسناتي

رويترز

استهل دانييل ميدفيديف المصنف الثالث دفاعه عن لقب بطولة سينسناتي المفتوحة للتنس بالفوز 6-4 و6-4 على ماركوس جيرون في الدور الثاني يوم الاثنين ليبدأ استعداده لبطولة أمريكا المفتوحة بشكل جيد.

وكانت الأجواء الصامتة بملعب بيلي جين كينج مختلفة تماما عن العام الماضي عندما امتع ميدفيديف الجماهير بانتفاضة قوية في نهائي أمريكا المفتوحة قبل أن يخسر أمام الإسباني رفائيل نادال في خمس مجموعات.

وقدم ميدفيديف أداء عمليا ضد منافسه الأمريكي المصنف 101 عالميا أمام المدرجات الخالية بسبب إجراءات السلامة جراء جائحة فيروس كورونا.

وقال ميدفيديف ”لم استعد للعب بدون جماهير على المستوى الذهني. سأقول إنه من السهل الحفاظ على التركيز.

”لكن عندما تتراجع في بعض اللحظات تشد الجماهير من أزرك وتنتفض وربما الوضع صعب في هذا الأمر بدون جماهير“.

وأضاف ”لكن مرة أخرى يجب التعود على ذلك. أعتقد أنه سيمر وقت طويل بدون حضور الجماهير“.

ولم يتعرض ميدفيديف لمشاكل وأنقذ كل الفرص الثلاث لكسر إرساله وكسر إرسال منافسه مرة في كل مجموعة ليحسم الفوز السهل.

ويلعب اللاعب الروسي المصنف الخامس عالميا في الدور التالي ضد السلوفيني إلياش بيدين القادم من التصفيات والذي انتصر 7-6 و7-5 على الأمريكي تيلور فريتز.

وسدد الكندي ميلوش راونيتش 23 ضربة إرسال ساحقة لينتصر 6-3 و7-5 على البريطاني دانييل إيفانز.

لكنه كان يوما سيئا للاعبين الكنديين الآخرين إذ خسر دينيس شابوفالوف المصنف 12 أمام الألماني يان-لينارد شتروف بنتيجة 7-6 و3-6 و6-4 وسقط فيلكس أوجيه-ألياسيم المصنف 15 أمام الأمريكي تينيس ساندجرين بنتيجة 6-7 و6-2 و7-6.

وتم نقل بطولة سينسناتي لتقام على ملاعب فلاشينج ميدوز في نيويورك بسبب مرض كوفيد-19.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى