بونو يخطف الأضواء بتصديه البطولي في النهائي والإشادات تنهال عليه من كل حدب وصوب

نجح بونو في خطف الأضواء ونيل ثناء المتابعين، بتألقه في نهائي الدوري الأوروبي الذي جمع فريقه إشبيلية بإنتر، منتهيا لصالح الفريق الأندلسي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وعند تعادل الفريقين بهدفين لمثلهما، ظهر بونو في الدقيقة الـ64 مواجها نجم إنتر، روميلو لوكاكو الذي انفرد بالمرمى، إلا أن الحارس المغربي تصدى للكرة ونجح في حماية شباكه وتمكين فريقه من أفضلية الرد، والذي جاء في الدقيقة الـ74 بتسجيل الأندلسي لهدف الانتصار.

وانهالت الإشادات والتهاني على بونو، من كل حدب وصوب، بداية بفريق الوداد الرياضي الذي شارك متابعيه تدوينة يهنئ فيها حارسه السابق، إلى جانب تعليقات المتابعين في مواقع التواصل الذين أشادوا بمستوي بونو.

كما وقفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، لتصدي بونو في النهائي، إذ عنونت مقالا أنجزته عن الحارس المغرب بـ: “تصدي بونو الذي أنقذ إشبيلية في النهائي ضد إنتر”.

كما كتبت الصحيفة: “بونو كان كبيرا أمام مهاجم النيراتزوري، وبفضل حركته التي تشبه التي يتم اعتمادها في كرة اليد، أخذ الكرة بقدميه، وهو التصدي الذي كان له وزن كبير في النهائي، وحتى مدرب إنتر لم يصدق ردة فعل الحارس السريعة ووضع ييديه على رأسه”.

شاهد التصدي “التاريخي” لياسين بونو بنهائي الدوري الأوروبي

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى