ميسي: تأجيل “كوبا أمريكا” كانت بمثابة إحباط بالنسبة إلي

أكد ليونيل ميسي، نجم كرة القدم الأرجنتينية ونادي برشلونة، أن العودة للعب بعد فترة توقف بسبب “كوفيد-19” سيعني “البدء من جديد”، مبديا رغبته في التنافس مجددا داخل المستطيل الأخضر.

وقال ميسي في تصريحات للراعي الرسمي له (أديداس) نقلتها اليوم الأربعاء، صحيفة (سبورت) الكتالونية “عندما نعود للعب، سيكون مثل البدء من جديد. سنحتاج للوقت لإعداد أنفسنا قبل انطلاق المسابقة، ومن ناحية أخرى سنستعيد لاعبين هامين بالنسبة إلينا، كانوا مصابين”.

وأضاف (البرغوث) وأفضل لاعبي العالم في 2019 “من الناحية الفنية فنحن لازلنا نعيش في نفس الموسم، لكن الأمر سيكون مختلفا بالنسبة إلى لفرق واللاعبين”.

وتابع ميسي، الذي يقترب من إتمام عامه الـ33 الشهر المقبل “رغم أنني لم أعد ألعب مباراتين كل أسبوع، لكني أحاول التدرب يوميا، لكن بالطبع هذا ليس له علاقة بأهمية التدريبات الجماعية، خاصة وأن عدم الاعتياد على وتيرة المباريات يعد أمرا قبيحا، لكن هذا ما ينبغي علينا التعايش معه. ولهذا من الضروري أن نحظى بفترة إعداد قبل استئناف المسابقة”.

وحول ضرورة التواصل مع الفريق لتحفيزه قال اللاعب المتوج ست مرات بالكرة الذهبية “أهم شيء الآن أكثر من أي وقت مضى هو التواصل مع الفريق، أحيانا نجتمع سويا لنتحدث وفي أوقات أخرى نتحدث كل يوم”.

وحول تأجيل بطولة كوبا أمريكا التي كانت ستقام هذا الصيف بسبب “فيروس كورونا”، قال “تأجيل كوبا أمريكا كان بمثابة إحباط بالنسبة إلي، لكن بالطبع هذا أمر طبيعي ومنطقي. البطولة كانت ستعني حدثا هاما بالنسبة إلي هذا العام وكانت لدي رغبة كبيرة في العودة للمشاركة فيها”.

وينتظر أن تعود “الليغا” الإسبانية للاستئناف يوم 11 يونيو المقبل، بينما لايزال مستقبل دوري أبطال أوروبا غير معلوم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى