هازارد: سعيد بمستواي أمام سيلتا ولكن ليس بالنتيجة

أكد النجم البلجيكي إيدين هازارد، جناح ريال مدريد، عقب عودته للملاعب بعد غياب نحو 3 أشهر للإصابة، في تعادل فريقه أمام سيلتا فيغو (2-2) الأحد في ختام الجولة الـ24 لليغا على ملعب (سانتياغو برنابيو)، أنه “سعيد” بمستواه في المباراة، “ولكن ليس بالنتيجة”.

وشارك صاحب الـ29 عاما مع الميرينغي لأول مرة منذ إصابته في الكاحل الأيمن في نونبر الماضي أمام باريس سان جيرمان بدوري الأبطال، حيث بدأ اللقاء كأساسي قبل أن يستبدل في الدقيقة 73، حيث تسبب في ركلة الجزاء التي سجل منها سرخيو راموس الهدف الثاني للريال.

وأوضح هازارد في تصريحات تليفزيونية بعد المباراة “أشعر أنني بحالة جيدة. كنت أشعر بالتعب بعد أول 10 دقائق، ولكن بمرور الوقت بدأت أشعر بالتحسن. سعيد بمستواي في المباراة، وليس بالنتيجة”.

وتابع “عندما يتقدم الفريق في النتيجة (2-1)، يحاول غلق دفاعاته، ولكننا لم نتمكن من ذلك. الليغا لا زالت طويلة، وسنقاتل على اللقب حتى النهاية. صنعنا فرصا للتسجيل، وكنا نستحق تسجيل مزيد من الأهداف. نعمل جيدا، وسنفوز بمباريات كثيرة مقبلة سويا، والأمور ستتحسن”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى