رويس: لن أُهدر ركلة جزاء أمام شتيجن مرة أخرى

شدد ماركو رويس، لاعب بوروسيا دورتموند، على قوة العلاقة التي تربطه بمارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة، ولكنه عاد وأكد أنه لن يُضيع ركلة جزاء إذا ما أُتيحت له الفرصة مجددًا.

تأتي تصريحات رويس على خلفية المباراة المرتقبة بين أسود الفيستيفاليا والبرسا، والمقرر لها مساء الأربعاء ضمن الجولة الخامسة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، في الوقت الذي أضاع رويس على كتيبة فافر فرصة اقتناص الفوز بعدما أضاع ركلة جزاء كان لها زميله السابق، شتيجن، بالمرصاد.

رويس تحدث في المؤتمر الصحفي عن المباراة وقال “لم أقرأ الكثير عن برشلونة، وفي الواقع نحن لا نهتم بما يقال عنهم. لديهم لاعبين مميزين، ولدينا كذلك، وأظن أننا لو لعبنا كما لعبنا في ألمانيا فنمتلك فرصًا كثيرة.”.

رويس تحدث في المؤتمر الصحفي عن المباراة وقال “لم أقرأ الكثير عن برشلونة، وفي الواقع نحن لا نهتم بما يقال عنهم. لديهم لاعبين مميزين، ولدينا كذلك، وأظن أننا لو لعبنا كما لعبنا في ألمانيا فنمتلك فرصًا كثيرة.”.

وعن شتيجن، قال “نحن نتحدث، ولكن بعد ركلة الجزاء التي صدها لا نتحدث كثيرًا، لا لا إنني أمزح. إنه لاعب رائع ولديه عقلية قوية للغاية، وددت أن أحرز ركلة الجزاء في دورتموند، ولكن تأكد أنها إذا أتت لي مجددًا فسأحرزها هذه المرة.”.

لطالما كان اسم صاحب الـ30 عامًا مرتبطًا ببرشلونة والعديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، وعند سؤاله عن ما إذا قد ينضم إلى العملاق الكتلاني يومًا ما، بدا واضحًا أن الفكرة لا تدور في ذهن الدولي الألماني.

رويس أتم حواره بقوله “لقد جددت عقدي في دورتموند وعندما ينتهي سأكون في عامي الـ35. إنها مباراة مميزة بالنسبة لي لأنها المرة الأولى التي ألعب فيها بالكامب نو.”.

يذكر أن برشلونة إن حقق الانتصار فسيضمن بذلك المشاركة في ثمن نهائي دوري الأبطال كمتصدر، بينما إذا انتصر دورتموند فستشتعل المجموعة التي تضم أيضًا إنتر ولديه الفرص هو الآخر في التأهل.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى