مورينيو يزيد الشكوك بخصوص مستقبل إريكسن عن توتنهام

أصبح مصير كريستيان إريكسن مع توتنهام هوتسبير على المحك، حيث قرر اللاعب بشكل رسمي عدم رغبته في الاستمرار في الفريق هذا الموسم، وأصبح رحيله في فترة الانتقالات الشتوية أمرًا مفروغًا منه كي يستفيد منه النادي ماديًا، خوفًا من تركه يرحل في الصيف دون مقابل.

وقد دخلت أندية كبرى في مفاوضات جادة لضم اللاعب في يناير على رأسها ريال مدريد ومانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ، وكانت هناك تساؤلات حول تراجع مستوى اللاعب هذا الموسم الذي كان من العناصر المهمة لتأهل السبيرز إلى نهائي الشامبيونزليج الموسم الماضي، وانتشرت الشائعات تفيد بأن علاقته بالمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو كانت سيئة مؤخرًا.

ومع إقالة بوكيتينيو وتولي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قيادة الفريق، اعتقد الكثيرون أن اللاعب قد يعيد النظر في البقاء وتجديد عقده، ولكن الأمر لا يبدو كذلك، حيث كان بديلا في المباراة الأولى لمورينيو بالأمس أمام وست هام يونايتد، بل قام المدرب بتصريحات زادت الشكوك حول موقف اللاعب وإمكانية رحيله.

وعقب اللقاء الذي انتهى بنتيجة 3-2 لصالح توتنهام، قال مورينيو حول قضية إريكسن وغيابه: «يجب علي أن أفهم ما يدور في رأس اللاعب وما في قلبه، وعندها فقط سأتخذ القرار الأفضل مع النادي».

وتابع المدرب الملقب بـ «اسبيشيال وان»: «إنها ليست مجرد مسألة استمرارية، فمباراة اليوم كانت مهمة للغاية ولكن مستقبل النادي مهم أيضًا».

جدير بالذكر أن صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية أكدت من قبل أن جوزيه مورينيو قد وعد المسؤولين بمحاولة إقناع اللاعب بتأجيل فكرة الرحيل في الوقت الحالي على الأقل حتى نهاية الموسم.

ولكن يبدو أن اللاعب والنادي يواصلان السير نحو نفق مظلم سيؤدي إلى رحيله حيث سينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري، ويرغب باريس سان جيرمان في الحصول على خدماته بالرغم من الصعوبات التي يواجهها في الإنفاق ولتحقيق تلك الصفقة سيتعين عليه إفساح المجال لرحيل بعض لاعبيه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى