أول تعليق من فالفيردي بعد الفوز الصعب لبرشلونة أمام ليجانيس

تمكن فريق برشلونة من تحقيق فوز مهم خارج ملعبه، اليوم السبت، بعدما فاز على نظيره ليجانيس، ضمن منافسات الجولة الـ 14 لبطولة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.

وفاز النادي الكتالوني على ليجانيس بهدفين لهدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب «بوتاركي البلدي» معقل نادي ليجانيس.

وافتتح ليجانيس أهداف اللقاء بطريقة رائعة، عن طريق النجم المغربي يوسف النصيري في الدقيقة 12، بعد تسديدة مذهلة كان الألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس برشلونة يشاهدها وهي تسكن الشباك.

وانتهى الشوط الأول للمباراة بنفس النتيجة، ولكن في الدقيقة 53 حصل الأرجنتيني ليونيل ميسي على ركلة حرة ولكنها كانت من مكان بعيد فأرسلها عرضية على رأس الأوروجواياني لويس سواريز مهاجم الفريق، الذي سددها ببراعة برأسه لتسكن شباك ليجانيس.

وجاء اللاعب التشيلي المميز أرتورو فيدال نجم خط وسط برشلونة في الدقيقة 79، ليسجل الهدف الثاني لبرشلونة بعد ارتباك في دفاعات ليجانيس، لتصل له الكرة وهو خال تمامًا من الرقابة ليسجلها في المرمى بكل سهولة.

ورفع برشلونة رصيده لـ 28 نقطة، لينفرد بها مؤقتًا بصدارة حدول ترتيب الدوري الإسباني، بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد، الذي يواجه مساء السبت ريال سوسيداد على ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، بذات الجولة.

وأكد المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة في تصريحات صحفية بعد اللقاء: «المباراة كانت معقدة وصعبة للغاية في كل الجوانب».

وعن سبب تعثر برشلونة وظهوره بأداء غير مرض، أوضح فالفيردي: «هذا بسبب ظروف اليوم الرياح كانت قوية أيضًا، وكذلك الملعب لم يكن في أفضل حالاته، وهم تقدموا في البداية ودافعوا بقوة، وعانينا بشدة للوصول وكان من الصعب أن نلعب بشكل جيد».

واستطرد مدرب برشلونة: «النتيجة كانت معقدة للغاية، ولكننا قدمنا الحل في النهاية، ونجحنا في العبور من المأزق».

وواصل: «الأحاسيس جيدة، فمن الصعب جدًا أن تلعب في ملعب مثل هذا، في الواحدة ظهرًا مع هذه الرياح القوية، وتفوز».

وأضاف مدرب برشلونة: «أصبح من المعروف أن الفريق المنافس يتراجع دائمًا في الـ 6 أمتار الأخيرة، وهذا يجبرك على أن تحل تلك المعضلة دائمًا، هناك بعض الملاعب التي عانينا فيها وخسرنا مثلما حدث في غرناطة وليفانتي هناك بعض اللحظات التي يجب عليك أن تتأقلم مع الأمور وتقلبها لصالحك».

وعن حلول النادي الكتالوني في تلك المواقف، أشار فالفيردي إلى أنه قد تكون هناك «كرة طويلة أو كرة ثابتة بكل تأكيد، هي مواقف صعبة عندما يكون هناك تكتل دفاعي، يجب علينا أن ننظر إلى ظروف كل مباراة على حدة، في بعض الأحيان لا نخرج بهذه النتيجة الجيدة».

وعن بدء المباراة بـ 4 مهاجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي ولويس سواريز والفرنسيين عثمان ديمبلي وأنطوان جريزمان، قال الإسباني: «هذا صحيح كنا نعرف مسبقًا أنهم سيتراجعون ويدافعون وحاولنا أن نقدم أكثر عدد من اللاعبين في الهجوم مثل جريزمان وعثمان ديمبلي وميسي وسواريز، ولكن أعتقد أن البداية لم تكن جيدة فقد سجلوا من أول هجمة لهم، وهذا أثر على أدائنا ولم نسيطر والأمور كانت صعبة».

واختتم: «من الواضح دائمًا أننا نحاول أن نتحسن في كل مباراة ونتحسن أكثر عندما نحقق الفوز، في بعض الأحيان نفوز ولا نؤدي جيدًا، ولكننا لا نركز فقط على النتائج بل الأداء أيضًا، ويجب علينا أن نتحسن، بكل تأكيد كل التركيز سيكون منصبًا على أداء الفريق».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى