رد فعل الشياطين الحمر بعد تعاقد مورينيو مع توتنهام

تولى البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد، القيادة الفنية لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، صباح الأربعاء، بموجب عقد يمتد لـ 3 سنوات ونصف العام مع الفريق اللندني.

وما إن تم الإعلان عن الصفقة غير المتوقعة حتى خيم الصمت على جنبات «الشياطين الحمر»، حيث جاء انضمام مورينيو إلى ملعب «توتنهام هوتسبير» بمثابة الصدمة في مدينة مانشستر، لدرجة عدم وجود أي تعليق من جانب مسئولي مانشستر يونايتد على تولي مورينيو تدريب توتنهام، وذلك حسب صحيفة «ميرور» الإنجليزية.

وزعمت صحيفة «إندبندنت» الإنجليزية أن مورينيو، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني السابق استخدم نفس تقنيات الحوار، من بينها تقديم ملف بأفكاره إلى إدارة السبيرز، من أجل إقناعهم بأنهم استقروا بالفعل على الخيار السليم والأنسب حينما أسندوا إليه مهمة خلافة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي أقيل مساء الثلاثاء الماضي في بيان رسمي للنادي.

وفعل مورينيو نفس الشيء في مانشستر يونايتد قبل أن تتم إقالته في ديسمبر الماضي بعد تدهور نتائج الفريق وتوتر علاقته بعدد من نجومه وفي مقدمتهم الفرنسي الدولي بول بوجبا.

ومن المقرر أن يقود «ذا سبيشال وان» أول مباراة له مع توتنهام أمام وست هام يونايتد، غدا السبت في ديربي لندن، وهو اللقاء الذي أكد البرتغالي أنه مستعد له تماما، وأنه يتطلع إل العودة القوية للدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وقال مورينيو: «لدي شعور أنني كنت سأتولى تدريب نادي في منتصف الموسم، وها هو قد تحقق».

وأوضح: «علمت أنني سأدرب ناد قبل أن أخوض أول مباراة له بيوم أو يومين، ولا يمكنني أن أجيء إلى هنا وأقول إنني سأصنع كل شيء، لكنني جئت إلى نادي يضم كوكبة جيدة من اللاعبين، ويتمتع بالاستقرار».

وأضاف مورينيو: «أنت لا تفقد مطلقا الجين الخاص بك، أنت هو أنت سواء للأشياء الجيدة أو السيئة، وأعلم أنني ارتكبت أخطاء في مشواري التدريبي».

وأتم البرتغالي:« لن ارتكب نفس الأخطاء، لكنني سأرتكب أخطاء جديدة، لن أقول إنني أكثر جاهزية من ذي قبل، ولكنني دائما جاهز».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى