ثلاثي برشلونة غير المتفاهم لا يتوقف عن التسجيل

على أحر من الجمر، لا يزال الجميع ينتظر ما يمكن أن يقدمه ثلاثي برشلونة الهجومي المكون من، ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان جريزمان، وفي انتظار أن تثمر هذه الثلاثية، التي تبدو على الورق قادرة على تقديم أداء مثالي.

نحن هنا نتحدث عن ثلاثة لاعبين من أصحاب المقامات الرفيعة في كرة القدم بالعالم، ورغم مرور أكثر من شهرين على انطلاق الموسم، فإنهم حتى الآن لا يبدو التفاهم بينهم موجودًا من الأساس، ويأخذ وقتًا أكثر من اللازم.

صحيح أن الأمر ليس كذلك بين لويس سواريز وليونيل ميسي، واللذين يبحثان عن بعضهما في الملعب منذ سنوات، لدرجة أنهما يبدوان كمن يلعبان مع بعضهما، لكن الأمر مخالف مع أنطوان جريزمان، الذي يلعب على الجناح الأيسر، ويبدو تائهًا وغريبًا في وسط المجموعة، ويواجه العديد من المشاكل حين يشارك في المباريات.

إلا أننا إذا قررنا الاعتماد فقط على لغة الأرقام، لا يمكننا أبدًا أن نقول إن الثلاثي الهجومي لبرشلونة مخيب في الحقيقة، فإن الثلاثي حتى الآن سجل 21 هدفًا في الدوري الإسباني، على الرغم من أنهم لا يتواجدون دائمًا مع بعضهم على أرض الملعب.

وعلى أي حال، فإن ميسي وجريزمان وسواريز هم الأكثر تسجيلًا لبرشلونة هذا الموسم، حيث سجل قائد النادي الكتالوني 8 أهداف في الدوري الإسباني وهدفًا في دوري أبطال أوروبا، فيما تمكن الأوروجواياني من التهديف في 6 مناسبات في الليجا ومرتين في دوري الأبطال، أما الفرنسي، فقد سجل 4 أهداف، جاءت جميعها في الدوري.

تفوق واضح
وبالنظر إلى الدوري الإسباني فقط، فقد سجل ثلاثي برشلونة 18 هدفًا، وتتفوق أرقامهم على العديد من أندية الليجا، ولم تتمكن سوى 5 أندية بكاملها من تسجيل أكثر من 18 هدفًا في منافسات الدوري الإسباني، حيث سجل فياريال 26 هدفًا، وريال مدريد سجل 25 هدفًا، وريال سوسيداد تمكن من إيجاد الشباك في 21 مناسبة، مقابل 19 لنادي فالنسيا ومثلها لنادي غرناطة، فيما يتساوى نادي خيتافي مع أهداف ثلاثي النادي الكتالوني، أما بقية أندية الليجا والبالغ عددها 12 فريقًا سجلت أقل منهم.

أما بقية الخط الهجومي لنادي برشلونة، فإنهم بعيدون للغاية عن المستوى التهديفي عن ميسي وسواريز وجريزمان، حيث لم يسجل عثمان ديبملي وكارليس بيريز سوى هدف واحد لكل منها، وأنسو فاتي سجل هدفين.

والآن الخطوة التالية على أجندة إرنستو فالفيردي، هي إيجاد الحل المناسب لإشراك ميسي وسواريز وجريزمان سويًا على أرض الملعب، وجعلهم في حالة من التفاهم، وكل ذلك سيحدث إذا بدأ جريزمان يشعر بالراحة بشكل أكبر والمشاركة أكثر في المباريات.

في الواقع كانت مباراة برشلونة هذا الموسم ضد إيبار في إيبوروا يوم 19 أكتوبر الماضي، هي المواجهة التي سجل فيها الثلاثي أهدافًا، ومنذ ذلك الوقت، فإن جريزمان لم يتمكن من إيجاد الشباك، وهو معدل مقلق للغاية بالنسبة للاعب تصل قيمته إلى 120 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى