بيل: أشعر بحماس للعب مع ويلز أكثر من ريال مدريد

ترقب الجميع الكلمات التي ستخرج من جاريث بيل خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة منتخب ويلز أمام منتخب أذربيجان، والمقرر إقامتها السبت، في العاصمة الأذرية، باكو، لحساب الجولة التاسعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أمم أوروبا 2020.

ويغيب بيل عن المشاركة مع ريال مدريد منذ 6 مباريات، بواقع 4 مباريات في الدوري الإسباني، ومباراتين في دوري أبطال أوروبا، ومر تقريبًا شهر كامل على آخر مباراة يخوضها، والتي كانت مع منتخب ويلز أمام منتخب كرواتيا، في الجولة السابقة من تصفيات يورو 2020.

اللاعب الويلزي عاد من فترة التوقف الدولي في أكتوبر مصابًا، واختفى تمامًا حيث كان يعمل على التأهيل من إصابته في مدينة فالديبيباس الرياضية، حتى عاد للظهور مرة أخرى، وذلك للمشاركة مع منتخب بلاده خلال فترة التوقف الدولي في نوفمبر الجاري، حيث ظهر أنه في أفضل مستوى بدني ممكن، وبسلوك مختلف عما يحدث في ريال مدريد.

واعترف بيل خلال المؤتمر الصحفي المخصص لمباراة أذربيجان أنه يشعر براحة أكبر مع منتخب بلاده، حيث قال: «أشعر بحماس أكبر للعب مع ويلز مما أشعر به في ريال مدريد»، وذلك ردًا على سؤال حول التغير الظاهر في سلوكه أثناء التدريبات مع منتخب ويلز، مقارنة بما يحدث في النادي الملكي.

بيل كان نشيطًا للغاية عندما عاد للعمل تحت إمرة مواطنه ريان جيجز المدير الفني لمنتخب ويلز، بينما، خلال الشهر الماضي، اقتصر تواجده في ريال مدريد على التدريبات البدنية في مدينة فالديبيباس.

وشرح بيل موقفه قائلًا: «لقد كنت مع معظم اللاعبين الكبار في المنتخب منذ كنا في السابعة عشر، الأمر يشبه اللعب مع أصدقاء في الحديقة أيام الأحد، الأمر طبيعي مع ويلز، أتحدث لغتي وأشعر بالراحة، لأن ذلك لا يغير ما أقوم به على أرض الملعب».

وتبدو هذه كرسالة مبطنة إلى ريال مدريد، والذي أدرجه في قائمة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية، ولكنه في النهاية لم يسمح له بالانتقال إلى الصين.

وأضاف الويلزي: «دائمًا ما أعطى 100% من قدراتي حين أكون على أرض الملعب، هذا هو ما أطمح إليه على الدوام».

انتقادات موجهة إلى الصحافة
بيل أيضًا تحدث عن الأخبار التي نشرت مؤخرًا، وتفيد بأنه لا يرغب في اللعب مع ريال مدريد، بعكس ما يحدث مع ويلز، حيث قال: «أجد من الأمانة أن أكون صريحًا، خاصة عند التحدث عن بعض الصور والأشياء التي يرسلها لي أصدقائي، البعض تحدثوا عن الجولف، وأنا لم أصب قط أثناء لعب الجولف، على الأقل يجب أن يمنحوني بعض العذر، هذا ممتع! بعض الأشياء التي رأيتها، الناس لا يفهمون ولا يعرفون ما تكون عليه الأمور، لذلك تبدو هذه الأحاديث مضحكة للغاية بالنسبة لي

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى