رسالة راقية من كوفاتش بعد إقالته من تدريب بايرن ميونيخ

أظهر نيكو كوفاتش ثباتا كبيرا عقب إقالته من تدريب بايرن بعد الهزيمة الثقيلة أمام فرانكفورت. ويعود كوفاتش إلى مقر بايرن لوداع اللاعبين، وقبل ذلك بعث برسالة إلى العاملين بالنادي. وقال رئيس النادي إن كوفاتش “تحرر من الضغوط”.
بعد يومين من إقالته من تدريب الفريق، يعود المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش (48 عاما) إلى مقر نادي بايرن ميونيخ الثلاثاء (5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019) لكي يودع فريقه بشكل شخصي، ويلقي كلمة للاعبيه. وكان كوفاتش قبل أن يقال قد منح اللاعبين راحة يوم الإثنين ولم يتسطع وداعهم ويقول إن ذلك أمر مهم بالنسبة له لكي يعود إلى مقر ناديه السابق، حسبما علم موقع “فيلت الألماني.

وكان كوفاتش قد أرسل بعد إقالته رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى العاملين في النادي البافاري، وحصلت صحيفة “بيلد” على محتوى الرسالة، التي يقول فيها هو وشقيقه روبرت، الذي كان يعمل مساعدا له “نقول من قلوبنا شكرا، فقد استقبلتموني جميعا أنا وآخي في شارع زيبنر شتراسه (مقر بايرن) بكل ود وكنتم معنا دائما ودعمتمونا في ذلك الوقت، عندما كنا نحتاج إلى دعم”. وتابع كوفاتش “فوزنا سويا بالدوري وكأس ألمانيا وكأس السوبر سيبقى ذكرى جميلة لدينا جميعا، وبطبيعة الحال سنتابع بايرن ميونيخ الآن كمشجعين”.

أما أولي هونيس، رئيس بايرن ميونيخ، والذي كان أكبر داعم للمدرب الكرواتي فقال عن إقالة كوفاتش “لقد كان أسبوعا في منتهى الصعوبة. كل شئ بخير، وخصوصا أن نيكو (كوفاتش) قد تحرر من الضغوط (التي كانت عليه)”.

يذكر أنه تجري تكهنات الآن حول خلافة كوفاتش في بايرن، وبعدما أعلن مدرب أياكس تين هاغ أنه باق مع فريقه تنصب التكهنات حاليا حول جوزيه مورينيو، ماوريسيو بوتشتينو، رالف رانغنيك وأرسين فينغر.

ص.ش/ح.ز

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى