رودريجو جويس: كدت أرتجف عندما قابلت زين الدين زيدان

تمكن البرازيلي رودريجو جويس، مهاجم ريال مدريد من كسب ثقة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، بعدما منحه الفرصة خلال مباراتي جلطة سراي في دوري أبطال أوروبا وبعدها أساسيًا في مباراة ليجانيس على ملعب «سانتياجو برنابيو» معقل النادي الملكي.

وعبر جويس عن سعادته بعد هذا الأسبوع الرائع الذي شهد مشاركته أساسيًا في دوري الأبطال، واستدعائه للمنتخب البرازيلي وهدفه في أول مباراة له على البرنابيو، خلال مقابله مع صحيفة «سبورت انتراتيفو» البرازيلية، قائلًا: «سعيد للغاية، حققت حلمي، وبالنسبة لي كنت سأشعر بالسعادة في حالة حصولي على بعض الدقائق، ولكن زيدان منحنى فرصة اللعب أساسيًا، ومن المستحيل خوض هذا الأسبوع الأكثر روعة، واعتقد أنني انتهزت الفرصة واستدعائي من قبل تيتي يقول كل شيء».

وحول ترديد جماهير المرينجي مقولة (رودريجو بمثابة نجم)، رد قائلًا: «بالفعل؟ أتمنى أن أستمر هكذا».

وفيما يتعلق بمسألة المنافسة في الخط الهجومي، قال: «بالعمل وبالهدوء، وزيدان أخبرنا بأنه سيعتمد على الجميع، والفرصة ستأتي وهذا ما حدث، ونعلم أن المنافسة كبيرة، وما يجب فعله هو استغلال الفرص بشكل جيد».

المنافسة مع فينيسيوس جونيور
وتطرق رودريجو للحديث عن المنافسة مع فينيسيوس جونيور، قائلًا: «بنفس الطريقة مع بقية اللاعبين وهي منافسة صحية، ونحن أصدقاء وزملاء ولم نتحدث عن هذا الأمر، ولا داعي لذلك، بالإضافة إلى أن فيني يساعدني كثيرًا كل يوم لأنه وصل قبلي بعام، وفي البرازيل الجماهير تحاول المقارنة بيننا، ولكن لن مثل تلك الأمور تؤثر علينا، ودائمًا نحاول أن نكون أصدقاء وندعم بعضنا البعض، وبذل أقصى ما لدينا لنجاح الآخر».

علاقته مع زين الدين زيدان
وأردف رودريجو جويس عن علاقته بالفرنسي زيدان، قائلًا: «لم أكن أعرفه من قبل لأنني وصلت في بداية الموسم ولم يكن قد عاد، وكدت أرتجف عندما قابلته للمرة الأولى، وعاملني بشكل جيد منذ البداية، وعلمني الكثير، ومنحني بعض الحماس بعد إصابتي في بداية الموسم، لأنني كنت محبطًا، ولكنه كان يأتي يوميا للقسم الطبي للحديث معي ولتشجيعي، وهذا الأمر كان مهمًا لتحفيزي في مسألة الاستشفاء، ومنحني ثقة كبيرة».

قدوته في ريال مدريد
وكشف جويس عن مثله الأعلى في قائمة المرينجي، قائلًا: «كاسيميرو بدون شك، رؤيته يتدرب بقوة ويحقق ما حققه خلال مسيرته بالطبع أمر يستحق المتابعة، وبالنسبة لي هو قائد، وهذا أمر مهم لأنه استطاع تغيير صورة اللاعب البرازيلي الكسول ودائمًا يقول، هيا لصالة الألعاب، هيا لحمام الثلج، هيا نتدرب، لهذا يعتبر مصدر إلهام كبير».

مواجهة نيمار
وأما بالنسبة للحديث عن نيمار دا سيلفا لا سيما أنه بدأ مسيرته أيضًا في صفوف نادي سانتوس، واحتمالية مواجهته في التشاموبينزليج يوم 26 نوفمبر، علق البرازيلي الشباب البالغ من العمر 18 عامًا، قائلًا: «لم ألعب أبدًا ضد نيمار، ولا يروق لي هذا الأمر كثيرًا، وأتمنى عدم مشاركته (ضحك)، نيمار لاعب استثنائي وهو رائع بطريقة لعبه التي يقدمها دائمًا، وأتمنى أن يقوم زملائي في الدفاع بمحاولة إيقافه بشكل جيد».

تأقلمه في مدريد ومسألة إعارته
ورد رودريجو على مسألة تأقلمه، قائلًا: «100%، ومدينة مدريد رائعة، وهذا أفضل نادي في العالم، لهذا كان تأقلمي سهلًا للغاية».

واختتم رودريجو جويس حديثه بالكشف عن موافقة على الخروج على سبيل الإعارة لأي نادٍ آخر مثلما حدث مع كاسيميرو، قائلًا: «فكرتي لا تتمثل في الخروج إعارة، بل أرغب في البقاء داخل مدريد، والمنافسة على مقعد، لأنني في أعظم نادٍ في الكون، لماذا أريد الرحيل من هنا؟».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى