هونيس يسعى إلى تمرير هذا القرار قبل مغادرته القلعة البافارية

يستعد أولي هونيس، الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ، لمغادرة النادي البافاري بعد انتهاء فترة رئاسته الحالية، لكنه قبل ذلك يسعى إلى تمرير بعض القرارات الحاسمة أحدها يتعلق بمدير الكرة حسن صالحميدزيتش.
خلال الجمع العام السنوي المزمع عقده في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، سيعلن رئيس نادي بايرن ميونيخ أولي هونيس بشكل رسمي عدم ترشحه لرئاسة النادي لفترة رئاسية جديدة، ليفتح بذلك المجال لاختيار بديل له أمام أعين أكثر من 15 ألف زائر يُتوقع حضورهم إلى القاعة الأولمبية التي ستحتضن الجمع العام، كما دأبت العادة كل سنة.

وبحسب معلومات توصلت بها مجلة “بيلد شبورت” الرياضية الألمانية، فإن هونيس يسعى إلى تمرير بعض القرارات المهمة في آخر جلسة سيترأسها لمجلس المراقبة في 11 من نوفمبر/ تشرين الثاني. ولعل أهم قرار سيكون ذلك الذي يتعلق بمدير الكرة حسن صالحميدزيتش، حيث يسعى هونيس إلى ترقيته وتوسيع مجال صلاحياته لتشمل تلك التي كان يقوم بها المدير الرياضي السابق ماتياس زامر.

ومن المقرر أن ينتهي عقد المدير الرياضي صالحميدزيتش في 30 يونيو/حزيران من العام القادم. وإذا كانت مسالة ترقيته من اختصاص مجلس المراقبة الذي يترأس جلساته رئيس النادي، فإن قرار تمديد عقد صالحميدزيتش يدخل ضمن صلاحيات رئيس مجلس الإدارة كارل هاينز رومينيغه، حيث من المقرر أن يبت في هذا الأمر مع استلام عضو مجلس الإدارة الجديد أوليفر كان لمهامه بداية العام القادم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى