باريس سان جيرمان يجدد اهتمامه بنجم برشلونة

كشفت تقارير صحفية إيطالية وإسبانيا، عن آخر مستجدات مستقبل منبوذ برشلونة الأول هذا الموسم إيفان راكيتيتش، بعد تزايد فرص خروجه من “كامب نو” مع فتح نافذة انتقالات اللاعبين الشتوية.

وخسر الدولي الكرواتي مكانه في تشكيلة المدرب إرنستو فالفيردي منذ وصول الهولندي اليافع ماتياس دي ليخت في فصل الصيف، ليدفع ثمن إصراره وتمسكه بالبقاء مع الكاتلان، رغم تلميحات المدرب عن عدم حاجة الفريق لخدماته في هذه الفترة، للوفرة الهائلة في مركزه.

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، أجمعت جُل وسائل الإعلام في إسبانيا وإيطاليا على أن أسابيع راكيتيتش مع البرسا باتت معدودة، لصعوبة موافقته على وضعه الحالي، الذي وصل لحد ظهوره لمدة 20 دقيقة في 6 مباريات من أصل ثمانية فقط شارك خلالهم منذ بداية الموسم.

وعكس ما تردد عن إمكانية ذهابه إلى إيطاليا عبر بوابة مشروع أنطونيو كونتي في إنتر، قالت صحيفة “توتو سبورت”، إن إدارة باريس سان جيرمان جددت اهتمامها بوصيف بطل العالم، تمهيدًا لضمه إلى “حديقة الأمراء” في الميركاتو الشتوي، بعد فشل المحاولة الأولى في صيف 2018.

وجاءت هذه الأنباء بالتزامن مع التقارير المتداولة عن تحول بوصلة كونتي من راكيتيتش إلى زميله في “كامب نو” أرتورو فيدال، الذي يعيش هو الآخر أيامه الأخيرة مع بطل الليجا في آخر عامين، اعتراضًا على تهميشه من قبل المدرب، كما عبر عن غضبه بعد مشاركته كبديل أمام كلوب بروج في سهرة دوري أبطال أوروبا الأخيرة، التي حسمها البرسا بصعوبة بالغة بنتيجة 2-1.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى