رابطة الليجا ترفض موعد الكلاسيكو وتلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي

أعلنت لجنة المسابقات للاتحاد الإسباني في الأيام السابقة عن تأجيل موعد مباراة كلاسيكو الليجا بين برشلونة وريال مدريد ضمن الجولة العاشرة من بطولةالدوري الإسباني والتي كان من المقرر إقامتها يوم السبت المقبل 26 أكتوبر على ملعب «الكامب نو».

وقررت اللجنة تحديد يوم 18 ديسمبر لخوض المباراة بعد الاتفاق مع الناديين، ولكن يبدو أن رابطة الليجا برئاسة خافيير تيباس، لديها رأي آخر.

وفي هذا الصدد، نشرت رابطة الليجا بيانًا رسميًا ترفض فيه هذا الموعد وتؤكد على قيامها بالاستئناف ضد هذا القرار، بالإضافة للمطالبة بتغيير موعد المباراة وحددت يوم 4 ديسمبر بشكل رسمي ليكون بديلاً عن يوم 18 ديسمبر.

وكشف البيان عن الأسباب التي أدت لرفض هذا الموعد، مشيرًا إلى وجود تدابير احترازية: «سيشعر الجماهير ومشجعو كرة القدم بحالة من عم اليقين»، بالإضافة إلى شرح 3 أسباب لرفض موعد 18 ديسمبر في الكامب نو.

وأضاف البيان أن أول الأسباب هي ضرورة تعديل التوقيت في أقرب وقت ممكن لعدم الإخلال بنظام التصنيف على أقصى تقدير» لهذا يرون الحل في إقامة المباراة يوم 4 وليس 18.

واستندت الرابطة في السبب الثاني بأن الأندية لا تمتلك حق تحديد الموعد، قائلة: «لا توجد أي قاعدة مبنية تسمح للأندية بتحديد الموعد الجديد، بعد اتخاذ قرار تأجيل المباراة».

وجاء في السبب الثالث: «ليس من المنطقي حرمان الرابطة من حقوقها التجارية فيما يخص حقوق المباريات، مثل وضع تاريخ مباريات المسابقات التي تنظمها».

وفي النهاية أعلنت الليجا عن نيتها للاستئناف ضد قرار لجنة المسابقات، أمام المحكمة الرياضية العليا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى