ثلاثي برشلونة الجديد يبدأ في التألق.. هل يسترجع أمجاد “إم إس إن”؟

يبدو أننا على موعد مع مشاهدة المثلث الكتالوني الجديد «ميسي وسواريز وجريزمان»، والذين شاركوا معا فى 187 دقيقة فقط.

يبدو أنه لم يكن هناك انسجام في البداية، قد يكون هذا نابعًا من اندفاع الجماهير وقسوة النقاد، لكن فالفيردي أثار بعض التساؤلات بعد أن ترك الأمير الصغير«جريزمان»على مقاعد البدلاء بجوار ديمبيلي ضد إشبيلية.

«هذه ليست أرقام 3 أصدقاء» هذا ما أطلقته الصحف والمواقع الأجنبية على ثلاثى كتالونيا الحالي، والذين استطاعوا معاً تسجيل 13 هدفا منذ مطلع الموسم، بينما يتعين عليهم أن يصلوا إلى الرقم السابق للثلاثي المذهل في برشلونة، نيمار وميسي وسواريز.

تحدثت تقارير إيطالية عن الأسباب وراء توتر العلاقات بين ثنائي برشلونة ليونيل ميسيوأنطوان جريزمان منذ وصول الأخير للفريق، فجريزمان ذكر أن علاقته بميسي محدودة، وعزا الأمر أن الأرجنتيني قليل الحديث وصعب التواصل معه، كما أشار لتأثير ابتعاده بسبب الإصابة.

يحتاج الجميع لبعض الوقت لفهم بعضهم البعض، معلوم لدى الجميع أن المباريات القوية في الأوقات اللاحقة من الموسم تحتاج الثلاثة معا منسجمين، فكرة القدم عادة ما تعطي وجهها الجميل للأشخاص المتصالحين ذوي النفوس الطيبة وهذا ما يسعى إليه مثلث برشلونةالجديد بقوة.

والجدير بالذكر أن برشلونة سيلعب مساء الأربعاء أمام سلافيا براج ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى