كروس قريب من العودة لتشكيلة الريال في الكلاسيكو

أنهى نادي ريال مدريد حصته التدريبية الثانية خلال الأسبوع الحالي في مدينة فالديبيباس الرياضية، والتي شهدت أخبارًا جيدة للغاية، وأخبارًا أخرى سيئة لكتيبة الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للنادي الملكي.

الخبر الأفضل في تدريب ريال مدريد، كان تواجد الألماني توني كروس لاعب خط الوسط على أرض الملعب، والتدريب على لمس الكرة، حتى وإن كان منفردًا، بعد الإصابة التي تعرض لها لاعب الوسط الألماني في السادس من أكتوبر الجاري في أربطة الركبة، ويبدو أن مدة غياب كروس عن الملاعب ستتقلص من ثلاثة أسابيع إلى أسبوعين، وسيكون حاضرًا في ملعب «كامب نو» لمواجهة برشلونة في «الكلاسيكو»، في السادس والعشرين من أكتوبر، في قمة الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وقبل 11 يومًا على مباراة «الكلاسيكو» فإن احتمالية مشاركة كروس في اللقاء أصبحت أقرب، وهو الأمر الذي يخفف الضغط على وسط ملعب ريال مدريد، والذي لا يوجد من الأساس في صفوفه سوى 6 لاعبين.

أما الأنباء السيئة، فتمثلت في غياب 3 لاعبين عن التدريبات في فالديبيباس، وهم لوكاس فاسكيز ولوكا مودريتش وجاريث بيل، وظهر فاسكيز في مدينة فالديبيباس، وحتى الآن، لم يعلن ريال مدريد عن إصابة طبيعة إصابته.

الأمور بخصوص بيل ومودريتش مختلفة، حيث أنهما عادا متأثرين بالإصابة من مواجهة ويلز أمام كرواتيا في تصفيات أمم أوروبا 2020، بعد فترة توقف دولي صعبة لكليهما، حيث أنهى اللاعبان المواجهة بينهما ببعض المشاكل.

وتعرض مودريتش لإصابة في عضلات الفخذ، وأظهر بيل علامات واضحة على ألم في ساقه اليسرى، والذي عزاها مدربه ريان جيجز إلى الشد العضلي.

وتدرب بيل ومودريتش في صالة الألعاب الرياضية، وسيقومان باختبارات بدنية مساء الأربعاء، وسيتم التعرف على ما إذا كانا سيصبحان متاحين للمشاركة في التدريبات الجماعية، ومن ثم إمكانية الاعتماد عليهما من قبل زين الدين زيدان في مباراة مايوركا يوم السبت المقبل في الجولة التاسعة من الليجا.

ومع انتظار عودة العديد من لاعبي الفريق الأول من فترة التوقف الدولي، قام زيدان باستدعاء عدد من لاعبي ريال مدريد كاستيا للمشاركة في التدريبات، وأبرزهم: أيوب وبايزا وبلانكو وتشاوست وخافي هيرنانديز.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى