هذا ما قاله مودريتش عن أزمة جاريث بيل في ريال مدريد

من جديد، عاد الجدل داخل أروقة نادي ريال مدريد، حول مصير الجناح الويلزي جاريث بيل، داخل معقل «سانتياجو برنابيو» وعاد الحديث مرة أخرى عن رحيل مرتقب لـ«قطار كارديف» عن النادي الإسباني العريق في الفترة المقبلة.

وشارك جاريث بيل هذا الأسبوع في مباراة منتخب بلاده ويلز، أمام نظيره منتخب كرواتيا، ضمن التصفيات القارية المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة «يورو 2020»، وشهدت هذه المباراة مواجهة بين بيل، وزميله في صفوف ريال مدريد، قائد منتخب كرواتيا وأفضل لاعب في العالم 2018، لوكا مودريتش.

وتعرض اللاعبان للإصابة في نهاية المباراة، ومازال الغموض يحيط بمستقبل كل منها، من اللحاق بتشكيلة الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، خلال مباراة «الكلاسيكو» المرتقبة أمام الغريم التقليدي برشلونة، والمقررة يوم 26 من الشهر الجاري.

ونشرت بعض وسائل الإعلام البريطانية، اليوم الثلاثاء، تصريحات للاعب الكرواتي لوكا مودريتش، أثنى خلالها على جاريث بيل، مؤكداً أنه لاعب لا يصدق.

وأصبح مستقبل بيل والغموض حوله، موضوعاً متكرراً في ريال مدريد، وكشفت تقارير مؤخراً أن اللاعب الويلزي غاضب من المدير الفني للفريق زين الدين زيدان، ومن إدارة النادي، ويرغب في الرحيل.

وقال لوكا مودريتش في تصريحات جاءت في صحف مثل «صن» و«ميرور» وغيرها من الصحف البريطانية: «بالطبع أتمنى أن يبقى بيل معنا هذا الموسم والمواسم القادمة، إنه لاعب مذهل ومهم جدًا للفريق، ويقدم مستوى جيداً هذا الموسم».

ويقدم بيل مستوى مميزا مع ريال مدريد منذ انطلاق الموسم الجاري، حيث سجل هدفين وصنع مثلهما، بعد أن كانت كل الترشيحات في الصيف الماضي تؤكد أنه لن يكون له مكان في ريال مدريد.

الجدير بالذكر أن مودريتش وبيل كان كلاهما في صفوف توتنهام الإنجليزي قبل الانتقال إلى ريال مدريد.

وتحدث اللاعب المتوج، بالكرة الذهبية بتفاؤل عن مستقبل ريال مدريد، في مجموعته ببطولة دوري أبطال أوروبا، في ظل الموقف الصعب حيث يملك الملكي نقطة واحدة من مباراتين.

وقال بيل: «ما زلنا في بداية البطولة، لدينا العديد من المباريات المقبلة، نحن جيدون بما يكفي للتغلب على هذه البداية السيئة والتأهل لدور الستة عشر».

وكشف مودريتش عن أنه لم يلتق جاريث بيل، عقب نهاية المباراة بين منتخبيهما بالتعادل 1-1، مساء الأحد، وأوضح: «لم أر جاريث بعد المباراة لأنني كنت أيضًا مصاباً، سنرى إذا ما كنت على ما يرام، أم لا للمباريات المقبلة، وأتمنى أن يكون بيل في حالة جيدة أيضاً».

وتنتظر ريال مدريد عدة مباريات حاسمة في الأيام العشرة المقبلة بدء من مواجهة ريال مايوركا في بطولة الدوري الإسباني والمقررة يوم 19 أكتوبر، ثم يواجه الفريق نظيره جلطة سراي التركي في دوري أبطال أوروبا (22 أكتوبر) وبعده مباراة القمة أمام الغريم التقليدي برشلونة في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى