لاعبو تركيا يتحدون شبح العقوبات ويدعمون جيشهم من جديد

أدى لاعبو منتخب تركيا التحية العسكرية، احتفالا بهدف التعادل أمام مستضيفهم فرنسا (1-1) في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2020 أمس الاثنين، ضمن منافسات الجولة الثالثة.

وسجل كان ياهان، هدف التعادل في الدقيقة 82، حيث تجمع سبعة لاعبين من المنتخب بالقرب من منطقة تسديدة الركلة الركنية، ليضعوا اليد اليمنى على الجبهة، في إشارة منهم لدعم الجنود الأتراك المشاركين في الهجوم التركي على الأكراد في سوريا.

وأدى اللاعبون الأتراك أيضا التحية العسكرية بعد تسجيل اللاعب جينك توسون الجمعة الماضي هدف الفوز على ألبانيا في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020.

وقد يؤدي هذا الخلط بين الرياضة والسياسة إلى عقوبات بحق المنتخب التركي من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”، والذي لا يتسامح عادة مع مثل هذه الأمور.

وكان “اليويفا”، قد أعلن أنه سينظر في معلومات تفيد بأن لاعبين أتراكا احتفلوا بفوز فريقهم على ألبانيا بأداء التحية العسكرية.

وقال المسؤول الصحافي في الاتحاد فيليب تاونسند لوكالة الأنباء الإيطالية “أنسا”: “شخصيا لم أر ذلك التصرف الذي يمكن أن يعد استفزازا”.

وأضاف: “هل تمنع القواعد التنظيمية الإشارات السياسية والدينية؟ نعم، ويمكنني أن أضمن أننا سننظر في هذا الوضع. دعوني أتأكد من صحته”.

وعادة في تركيا، يعلن مشاهير ومن بينهم لاعبو كرة قدم الدعم لقوات أمن وجيش بلدهم بعد وقوع هجمات أو عند تنفيذهم لعمليات عسكرية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى