رافينيا لعب مع برشلونة أكثر من 9 نجوم بالفريق

بعد رحلة طويلة من العطاء وسلسلة من الألقاب، أعلن نادي برشلونة الإسباني في بداية الموسم الجاري، إعارة لاعب وسطهرافينيا ألكانتار، إلى صفوف نظيره سيلتا فيجو، بعد أن أبلغ المدير الفني للفريق إرنستو فالفيردي، إدارة النادي بعدم حاجته لجهود اللاعب المخضرم.

وأجبر رافينيا على مغادرة النادي والإنتقال إلى سيلتا في نهاية أغسطس، وكان وقتها قد لعب ثلاث مباريات فقط في الدوري الإسباني الدرجة الأولى، رفقة برشلونة، وقيل إن قرار الاستغناء عن اللاعب تم اتخاذه من أجل صالح النادي، خاصة في ظل التخمة التي كان يعاني منها خط وسط البارسا.

وحتى أعطى إرنستو فالفيردي الضوء الأخضر لمغادرة رافينيا، شارك البرازيلي في جميع المباريات الثلاث الأولى لبرشلونة، أمام أتلتيك بيلباو (لعب 53 دقيقة)، وريال بيتيس (لعب 81 دقيقة)، وأوساسونا (لعب 53 دقيقة)، أي لعب 187 دقيقة مع برشلونة قبل رحيله.

واللافت للنظر ان رافينيا، المغضوب عليه من قبل فالفيردي، خاض حتى الأن في بطولة الدوري مع برشلونة دقائق لعب أكثر من سبعة لاعبين في صفوف النادي الكتالوني.

ويحتل سيلتا فيجو الان المركز الخامس عشر في جدول ترتيب بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى، برصيد 9 نقاط جمعها خلال الجولات الثمانية التي لعبت حتى الان من المسابقة.

وبعد مرور ثمانية جولات من عمر بطولة الدوري الإسباني، نجد أن رافينيا شارك مع الفريق الكتالوني خلال 3 مباريات فقط، أكثر من سبعة من زملائه السابقين، وهم: حارس المرمى الإسباني نيتو، والمدافعون الفرنسيان صمويل أومتيتي وجان كلير توديبو، والسنغالي موسى واجو، ولاعبو الوسط: الكرواتي إيفان راكيتيتش والتشيلي ارتورو فيدال وكارليس ألانيا.

وبشكل عام بعد شهر ونصف من انطلاق الدوري الإسباني للموسم الجاري، وبعد خمس مباريات أخرى رفقة سيلتا فيجو، لعب رافينيا ما مجموعه 450 دقيقة حتى الأن، منها 187 دقيقة مع برشلونة متوفقا بها على 7 من زملائه السابقين في الفريق لم يصلوا لهذا الرقم.

وهناك ثلاثة لاعبين من هؤلاء لم يشاركوا مع برشلونة منذ بداية الموسم، وهم: نيتو وأومتيتي وموسى واجو، بينما خاض إيفان راكيتيتش (157 دقيقة) وأرتورو فيدال (139 دقيقة) وجان كلير توديبو (77 دقيقة) وأخيراً كارليس الانيا (45 دقيقة).

والواقع هناك لاعبان أخران شاركا دقائق أقل، هما القائد ليونيل ميسي الذي كان يعاني من مشاكل عضلية وخاض حتى الان ما مجموعه 180 دقيقة لعب، والشاب الواعد مستقبل الفريق أنسو فاتي الذي خاض حتى الأن 174 دقيقة بقميص برشلونة، ولكن الفترة المقبلة، ستشهد مشاركة أكثر للاعبين، في ظل الاعتماد عليهم بصفة دائمة لاسيما ميسي عقب عودته من الإصابة.

وكان برشلونة قد أصدر بيانا في شهر اغسطسط الماضي، أكد أكد خلاله تمديد عقد رافينيا حتى موسم 2020 – 2021، وإعارته لصفوف سيلتا فيجو لمدة موسم واحد مقابل 1.5 مليون يورو.

وعاد رافينيا (26 عاما) من جديد لسيلتا فيجو بعد أن لعب معه في موسم (2013-14) كمعار عندما كان لويس إنريكي مارتينيز مدربا للفريق، قبل أن يتولى بعدها تدريب البارسا.

وبانضمام لاعب الوسط البرازيلي، تنهي إدارة النادي الجاليثي، برئاسة كارلوس مورينيو، عملية العودة التي كانت وضعتها هذا الموسم، وبدأت باستعادة الثلاثي دينيس سواريز والسنغالي بابي شيخ ديوب وسانتي مينا.

وخلال الموسم الماضي، لعب البرازيلي تسع مباريات وسجل هدفًا حتى تعرض لإصابة خطيرة في مباراة ضد أتلتيكو مدريد في واندا متروبوليتانو.

وفي قائمة إنجازاته، هناك 11 لقبًا: دوري أبطال أوروبا، وثلاث بطولات دوري إسباني، وثلاث بطولات كأس ملك إسبانيا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس السوبر الإسباني مرتين وكأس العالم للأندية. بالإضافة إلى ذلك، سجل 12 هدفًا في 91 مباراة مع فريق برشلونة الأول.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى