جماهير ريال مدريد تتلقى أخبارا سارة

تلقى الويلزي جاريث بيل، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، ضربة قوية بركبته في مباراة الخميس التي جمعت منتخب بلاده بسلوفاكيا ضمن منافسات الجولة السابعة من التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من بطولة كأس أمم أوروبا التي ستقام العام المقبل.

وبعد أن انتهى اللقاء ظهر على اللاعب بعض الآلام التي أثارت الذعر لدى الجهاز الفني لمنتخب ويلز وبالتأكيد داخل قلعة «سانتياجو بيرنابيو»، لا سيما وأن الأخير تنتظره مباراة قوية أمام برشلونة على عشب ملعب «كامب نو» في السادس والعشرين من الشهر الجاري ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وعلى الرغم من الآلام التي لحقت باللاعب؛ إلا أنه أدلى بأحد التصريحات اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة كرواتيا غدًا ضمن منافسات الجولة الثامنة من التصفيات، أشار خلالها إلى أنه بخير وجاهز للمشاركة.

وجاء في تصريحاته: «أنا لا زلت في حالتي وبخير، كانت ضربة في الركبة فقط وقليل من الثلج عالج الأمر».

ومدح جاريث بيل زميله الكرواتي لوكا مودريتش، الذي زامله رفقة توتنهام هوتسبير الإنجليزي وريال مدريد، قبل اللعب ضده في لقاء الغد.

وفي هذا الصدد أنهى تصريحاته قائلًا: «نعرف بعضنا جيدًا للغاية، إذ أننا نلعب معًا منذ فترة طويلة سواء في توتنهام أو ريال مدريد وسيكون من الجيد تحقيق الفوز عليه، لم نتحدث معًا إلى الآن عن مواجهة الغد، وإذ ربما تكون هناك رسالة صغيرة لاحقًا».

جدير بالذكر أن مودريتش انضم إلى «السبيرز» في عام 2008 ورحل عنه صيف عام 2012، بينما انضم بيل إلى النادي اللندني في عام 2007 ورحل عنه عام 2013، أي أن الثنائي الكرواتي الويلزي يتشاركان معًا نفس الفريق منذ قرابة الـ 12 سنة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى