مرتضى منصور يفجرها ويعيد ملف “فضيحة رادس” إلى الواجهة

فجر مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، مفاجأة مدوية، بعدما هدد بكشف المستور وفضح ما يحدث داخل أروقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وذلك قبل ساعات من إعلان “الكاف” لقرار إعادة مباراة “الفرسان” وجينيراسيون فوت السنغالي، بدل اعتبار الأخير فائزا.

وقال منصور في تصريحات تلفزيونية، أمس الإثنين، إنه سيفضح الاتحاد الإفريقي في وسائل الإعلام العالمية في حال اعتبر الفريق السنغالي فائزا بإياب دور الـ 32 من دوري الأبطال.

وكشف منصور، أنه تمت مساومته في الموسم الماضي، من أجل تعطيل تقنية الفيديو في نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم الذي جمع الزمالك بنهضة بركان، وتبرير الأمر بأن قطعة من الجهاز لم تصل إلى مصر، غير أنه رفض ذلك.

وأعاد تصريح منصور ملف فضيحة رادس إلى الواجهة، والذي عرف بدوره تعطيل تقنية الفيديو، وادعاء مسؤولي الترجي بأن قطعة من الجهاز لم تصل إلى تونس، الأمر الذي حال دون اعتماد الـVAR، في اللقاء.

وسبق للواقعة أن تكررت في نهائي دوري أبطال إفريقيا سنة 2018، والذي جمع بين الأهلي المصري والترجي التونسي، حيث تعطلت التقنية في رادس وتم خوض إياب النهائي من دونها غير أن عدم وجود حالات تحكيمية مثيرة جعل الأمر يمر بسلام.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى