راتب داني ألفيش يثير أزمة كبيرة في ساو باولو

بعد مشوار رائع في الملاعب الأوروبية ارتدى خلاله قميص عدد من أكبر الأندية العالمية مثل برشلونةويوفنتوس وباريس سان جيرمان، استقر المقام بالظهير البرازيلي الشهير داني ألفيش، في صفوف نادي ساو باولو البرازيلي، عشق الطفولة للاعب حسبما كشف وقت انتقاله في الصيف الماضي.

ويعد الفيش أكثر لاعبي العالم تتويجاً بالبطولات بأربعين بطولة على مدار مشواره، ومن بين هذه الألقاب 9 بطولات للدوري المحلي في أوروبا، تقف به مع الأسطورة الإيطالي السابق باولو مالديني، كأكثر اللاعبين حصداً للميداليات الذهبية في القارة الأوروبية.

وانتقل الفيش لصفوف فريق ساو باولو في صفقة انتقال حر، قادما من باريس سان جيرمان الفرنسي، عقب نهاية عقده، ويحصل الظهير الفذ على راتب سنوي يبلغ 4 ملايين يورو مع العملاق البرازيلي، مما جعله صاحب أكبر راتب في الفريق، بل والأكبر بين كل اللاعبين الذين يلعبون في قارة أمريكا الجنوبية.

وكشفت تقارير صحفية في الساعات الماضية عن أن هذا الراتب الكبير بدأ يثر مشكلات إقتصادية في نادي ساو باولو، ووصل تأثير وصدى هذه المشكلات مؤخراً إلى غرفة ملابس الفريق.

تفاصيل أزمة راتب داني ألفيش في نادي ساو باولو

وبالعودة لعدة شهور مضت، سنجد أن راي، المدير الرياضي لنادي ساو باولو، كان هو المهندس الذي صمم صفقة داني ألفيش، حيث أقنعه بالعودة إلى البرازيل، بعد مسيرة طويلة وناجحة في أوروبا ومن خلال تقديم عقد فلكي للاعب يتقاضى بموجبه 4 ملايين يورو في الموسم.

وأثار هذا الراتب الضخم ضجة كبيرة في محيط نادي ساو باولو، وانتقل هذا القلق إلى غرفة ملابس الفريق، حيث لم يفهم كثير من اللاعبين من أين سيوفر النادي هذا الراتب الكبير للاعب البرازيلي، وما إذا كانت رواتبهم ستتأثر بتوفير هذا المبلغ الكبير للاعب.

وكشف راي في مقابلة صحفية معه مؤخراً، أنه اضطر للتحدث مع الفريق بأكمله لشرح كيفية دفع النادي لمثل هذا الراتب المرتفع، وقال: «نعم، لقد حرصنا على الدردشة مع اللاعبين، كل شيء تم قبوله وفهمه، جزئياً لأننا أوضحنا لهم أن النادي لن يدفع هذا المبلغ وحده».

وأكد راي للاعبين أن النادي يدفع 100 ألف يورو فقط من الـ 330 ألفاً التي يتقاضاها داني ألفيش شهريا، بينما تتكفل شركات الدعاية والإعلان الحاصلة على حقوق تسويق اللاعب وصوره بدفع باقي المبلغ.

في النهاية الأزمة التي تواجه ساو باولو حالياً هي عدم ظهور رعاة بشكل كبير يغطون توفير راتب الفيش، وفي حال عدم الاتفاق مع رعاة جدد سيضطر ساو باولو لدفع راتب اللاعب بالكامل، وهى مشكلة إقتصادية كبيرة لن يستطيع النادي ذو الألوان الثلاثة مواجهتها.

هجوم النحل على داني الفيش
في شأن أخر، تعرض داني ألفيش لموقف طريق خلال مباراة فريقه الأخيرة في الدوري البرازيلي أمام فريق فوتاليزا، حيث هاجمه سرب من النحل أثناء تنفيذ ركلة ركنية.

وحقق ساو باولو الفوز بنتيجة 2-1 على فورتاليزا في مباراة شهدت حصول ألفيس على بطاقة صفراء في الدقيقة 66.

وعلق ألفيش عبر حسابه الرسمي على شبكة «إنستجرام» عقب المباراة ساخراً، على ما تعرض له: «ولا حتى النحل يمكنه أن يفعل شيء معنا».

وتفاصيل الهجوم بدأت في الدقيقة 25، حيث كان ساو باولو متقدما بهدف وحيد، وتوجه الفيش لتنفيذ ركلة ركنية، لتقوم نحلة بالهجوم عليه وقرصه في عنقه، قبل أن يتبين لاحقاً أن راية الركلة الركنية كانت عليها سرب من النحل.

وقاد ساوباولو منتخب البرازيل في الصيف الماضي، للتتويج ببطولة «كوبا أمريكا» 2019، وبعدها انتقل إلى فريق ساو باولو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى